منع تأشيرات الدخول والعمل للدول المصابة بفيروس «إبيولا»

  • زيارات : 270
  • بتاريخ : 15-أغسطس 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : كشف مدير المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور توفيق بن أحمد خوجة عن توصل المجلس في ختام اجتماعات الرياض أمس بخصوص فيروس «إبيولا» عن اتخاذ عدد الإجراءات المناسبة لمكافحة الفيروس.

وقال: «بحثنا إعداد الخطوط العريضة للإطار الخليجي عند الاشتباه واكتشاف أي حالة، وإعداد موقف خليجي واحد في الوقاية والإجراءات الاحترازية، وحظر السفر، ومنع تأشيرات الدخول والعمل من تلك الدول، والسعي نحو مزيد من الترابط الخليجي في مجال مكافحة الأمراض المستجدة؛ تفعيلًا لأحد بنود رسالة المجلس في مثل هذه الظروف، مع إمكانية إعداد بيان إعلامي خليجي موحد؛ وذلك للطلبات المتوالية التي تصل للمكتب التنفيذي من الجهات العلمية ووسائل الإعلام».

وأوضح أن المكتب التنفيذي لوزراء الصحة الخليجيين يقوم بتنسيق الجهود بين الدول الأعضاء من خلال تبادل المعلومات والخطط والإجراءات لمكافحة الفيروس وموافاة دول المجلس بأحدث المعلومات المتاحة؛ سواء من منظمة الصحة العالمية أو مركز مكافحة الأمراض (CDC) في أطلانطا بالولايات المتحدة الأمريكية، والمركز الأوروبي لمراقبة انتشار الأوبئة (ECDC) والمركز العالمي للتيقظ والاستجابة (GAR) وغيرها ووكالات الأنباء، ويتم موافاتهم أولًا بأول بأي تطورات للموقف.

وقال الدكتور توفيق خوجة إن الاجتماع شهد دراسة ومناقشة آخر التطورات العالمية لوبائيات مرض إيبولا، وتبادل الخبرات الخليجية والإقليمية والدولية بخصوص الإجراءات الاحترازية والرصد لأي طارئ.

وأضاف: «تم إنشاء صفحة خاصة بـ»إيبولا» ضمن الموقع الإلكتروني الخاص بالمكتب التنفيذي تتضمن: الربط مع المواقع العالمية ذات العلاقة المباشرة، والمحاضرات العلمية الحديثة في هذا المجال، وأهم المقالات والمنشورات الإعلامية والصحفية الصادرة في دول المجلس، والربط المباشر مع ضباط الاتصال المسؤولين في جميع دول المجلس، وطلبنا من الدول دعم كل الجهود المقدرة فيها لحماية المواطن الخليجي من هذا المرض».

وأوضح أنه سيتم إرسال رسائل لأعضاء الهيئة التنفيذية والمسؤولين في وزارات الصحة بدول المجلس، بصفة مستمرة، عن طريق البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي «واتساب» فيما يخص تطورات، وتفشي مرض إيبولا على المستوى الإفريقي والعالمي».

وأردف: «تمت موافاة أعضاء الهيئة التنفيذية بكل الروابط المتاحة لدينا للمواقع المعنية بهذا الأمر، والتي تتضمن العديد من المواد العلمية المرحلية من خطط وأستراتيجيات وأدلة معيارية وآليات التواصل مع أعضاء الفريق الصحي والإعلام والجمهور والأسئلة المتكررة والإجراءات الاحترازية والوقائية والجاهزية لمثل هذا الوباء».

وأشار إلى تولي المكتب التنفيذي إعداد ملصق حول هذا المرض وطرق انتقاله والوقاية منه، وإعداد ملفات علمية متكاملة وشاملة حول هذا المرض شاملة كل الجوانب المتعلقة بالوقاية والتدبير والإجراءات الاحترازية بما فيها آليات الدفن والتخلص من المخلفات الآدمية وغيرها».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب