منظمة حظر الكيماوي: أمريكا ستدمر ترسانة سوريا في البحر

رفحاء اليوم . متابعات : قالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في بيان، السبت، إن الولايات المتحدة ستقوم بتدمير كيماوي سوريا على متن سفينة في البحر.

وقال رئيس المنظمة، أحمد أزومجو، في بيان، إن أمريكا عرضت المساهمة بتقنية تدمير، ودعم عملياتي شامل وتمويل عملية تحييد الأسلحة الكيماوية الأولية السورية، التي سيتم نقلها خارج سوريا بحلول 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ولفت إلى أن عمليات تحييد الكيماوي السوري ستتم على متن سفينة أمريكية يجرى تعديلها حاليا لدعم هذه العمليات، باستخدام تقنية التحليل المائي.

ويذكر أنه رغم الإجماع على تدمير الترسانة الكيماوية السورية خارج سوريا، لم تبد أي دولة الموافقة على القيام بذلك على أراضيها.

وحول تفكيك ترسانة سوريا الكيماوية الأخرى، قال أزومجو، إن 35 شركة أبدت اهتمامها بتدمير المخزون.

ويقوم فريق المنظمة بمهمته لنزع الترسانة الكيماوية السورية، إطار قرار مجلس الأمن الدولي 2118، الذي صدر على أثر اتفاق روسي – أميركي، ووفق القرار، من المقرر أن يتم الانتهاء من تدمير الترسانة السورية بحلول منتصف عام 2014.

وأتى الاتفاق بعد هجوم بالأسلحة الكيماوية في ريف دمشق في أغسطس/آب الماضي، اتهمت الولايات المتحدة والمعارضة السورية نظام الرئيس بشار الأسد بالوقوف خلفه، ولوحت بشن ضربة عسكرية ضد نظام دمشق رداً على الهجوم، وتراجع التهديد الاتفاق الروسي – الأميركي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب