منظمة التحرير الفلسطينية تعلن تأييدها لمطالب حماس لوقف القتال في غزة

رفحاء اليوم . متابعات : أيدت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية رسميا في بيان صدر في وقت مبكر يوم الاربعاء بعد اجتماع رأسه الرئيس الفلسطيني محمود عباس المطالب الاساسية لحركة حماس لوقف الاعمال العدائية مع اسرائيل في قطاع غزة.

ونقلت وكالة انباء فلسطين عن بيان تلاه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ياسر عبد ربه “إن مطالب غزة بوقف العدوان ورفع الحصار بكل أشكاله هي مطالب الشعب الفلسطيني بأسره.. وهي الهدف الذي تكرس القيادة الفلسطينية كل طاقاتها من أجل تحقيقه.”

وقال البيان “أشادت القيادة الفلسطينية بالصمود العظيم لشعبنا وبالمقاومة الباسلة ضد جيش الاحتلال الذي يرتكب المذابح والجرائم المتواصلة.. وإن شعبنا بأسره داخل الوطن وخارجه يقف بصلابة جنبا إلى جنب مع غزة هاشم وشعبها المقدام الذي ينزف في كل ساعة دفاعا عن الوطن الفلسطيني وحقوق الشعب والمشروع الوطني الفلسطيني.”

واضاف ان القيادة الفلسطينية دعت إلى عقد اجتماع فوري لقادة العمل الوطني الفلسطيني من خلال الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية في القاهرة من أجل تعزيز وحدة الصف الوطني تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية.

وقال البيان “إن العدوان ضد غزة لا يتجزأ بين حرب ظالمة ضدها وبين حصار مدمر حولها ويجب دحر هذا العدوان كله بجميع أشكاله وعبر تضامن فلسطيني-مصري راسخ ووحدة إرادة عربية شاملة ومساندة عالمية واسعة.”

ولم يصدر رد فوري على بيان منظمة التحرير من حماس او اسرائيل التي تواصل حملتها العسكرية في غزة التي بدأتها في الثامن من يوليو تموز ردا على تصعيد لاطلاق الصواريخ عبر الحدود.

ومن ناحية اخرى قال مسؤولون فلسطينيون ان ثلاثة اشخاص قتلوا في قصف اسرائيلي في غزة في الساعات الاولى من يوم الاربعاء ليرتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلوا في الهجمات الاسرائيلية التي مضى عليها 15 يوما الي 627 أغلبهم من المدنيين.

ودوت صافرات الانذار في جنوب اسرائيل للتحذير من صواريخ اطلقها نشطاء فلسطينيون من غزة لكن لم ترد أي تقارير عن اصابات.

وخسرت اسرائيل 29 جنديا في الاشتباكات في غزة من بينهم ضابط دبابة قال الجيش يوم الاربعاء إنه قتل برصاص قناص فلسطيني الليلة الماضية.

وقتل ايضا مدنيان اسرائيليان في القصف الصاروخي من النشطاء الفسطينيين في غزة والذي وصل الي عمق اسرائيل مما نشر الذعر بين الاسرائيليين على الرغم من نجاح منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ وملاجيء حماية المدنيين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب