منسوبو ثانوية رفحاء : الملك أهتم بالتعليم و أعطاه عناية خاصة

رفحاء . فروان الفروان

عبر منسوبو ثانوية رفحاء بمنطقة الحدود الشمالية عن فرحتهم باليوم الوطني الـ«82» للمملكة. وقال مدير مدرسة رفحاء الثانوية فوزي خليف الشمري ان الفرحة في هذه المناسبة حق ولنا أن نفخر في بلاد ضمت الحرمين الشريفين فأولت جل اهتمامها لخدمة قاصديها ، ومن الحق علينا أن نقول شكراً يا خادم الحرمين على هذا البناء المميز والخدمة الغالية لضيوف الرحمن.


المرشد الطلابي بثانوية رفحاء نايف سالم الضوي قال ماذا أكتب عنك يا وطني ، وأنت الأرض التي نشأت عليها ماذا أخط فيك يا وطني ، وأنت الهواء الذي تنفست نسيمه وطني كلي فداك .. وطني كلي حماك منك نبع الهدى والإسلام ، وفيك بلد الله الحرام على كل شبر تحكي لنا قصة وفي كل زاوية تروي لنا ملحمة وطني يا تأريخ الأجداد وحاضر الأحفاد أنت الأمس واليوم والغد والمستقبل أنت الشمال والشرق والجنوب والغرب كل قطر منك قطنته روحي ، كل بلد تحويه عددته سكني فيك ازدهر العمران وتعلم الإنسان وعم الرخاء والأمان سأظل أحبك وأحب أرضك وأحب كل مخلص لك سأظل أذود عن حياضك وأقف ضد كل من يعبث بك.


و قال سعود بن جزاع الخشرم الوطن روح خالدة ، وقلب نابض ، وأرض حانية ،الوطن سكن الأجداد ، ومستقبل الأحفاد ،فحريّ بنا أن نفتخر به ونفرح من أجله ونحمي أرضه وندافع عن حوضه فالوطن أنفاس غالية وأموال جابرة ، تجبر المكسور بعطفها ، وتحمي الضعيف بعدلها نحن الوطن والوطن نحن.


و قال وكيل مدرسة رفحاء الثانوية عبدالله علي المطلق عاشت المملكة هذه الأيام حدثاً تاريخياًّ وفرحة كبيرة تتمثل في الاحتفاء بالذكرى الثمانين لليوم الوطني الذي يخلد ملحمة تاريخية وعملاً بطولياًّ للملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه.
وخلال الثمانين عاماً حققت المملكة قفزات في عالم البناء والتطور والنماء ومكانة متقدمة في العالم .اليوم الوطني للمملكة مناسبة أعادت إلى الوجدان مشاعر الإحساس بالمواطنة والرفعة والمكانة العالمية لأبناء المملكة ، ويقف الجميع متأملاًّ في العديد من المنجزات التي تتحقق بشكل مستمر في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله .إنها مناسبة سعيدة وغالية أن نقف لنرفع من خلالها التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو النائب الثاني لأنها ذكرى عظيمة تخلّد ملحمة سطرها التاريخ بمداد من ذهب للمؤسس عبدالعزيز طيب الله ثراه.
واضاف كل عام ياوطني وأنت بخير ، وكل عام بحبك تزدان القلوب ، أدامك الله لنا وطناً وعشقاً وعزاًّ ياوطني .وقال نحن في المملكة العربية السعودية وفي هذا الصرح العلمي الكبير ثانوية رفحاء ، علينا مسؤولية تعزيز هذا الحدث الوطني في نفوس أبنائنا الطلاب لكي تكون الأجيال القادمة أكثر احتفاء وتفعيلاً لتخليد هذا اليوم المجيد للوطن نحبك ياوطن.


و قال رائد النشاط الطلابي بثانوية رفحاء منور سمير الشيحي تحل ذكرى اليوم الوطني لبلادنا الغالية كل عام ، يستذكر بها أبناء الوطن ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه ، كما أنهم يفتخرون بإنجازات ملوك وطننا الغالي من عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه واعتزاز المواطن بذكرى اليوم الوطني ينبع من هذه المكانة التي وصلت إليها المملكة عربيا ، وعالميا كدولة نجحت في مسيرتها الصعبة نحو التنمية والبناء في زمن قياسي من التوحيد إلى عصر النهضة الشاملة ولقد رأينا ما خطط له مليكنا المفدى منذ استلامه دفة الحكم واقعاً ملموساً يشاهده أبناء الوطن في كل القطاعات وفي التعليم خاصة نجد أن الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه قد أهتم به وأعطاه عناية خاصة حيث أسس مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام وتم في عهده حفظه الله إنشاء العديد من الجامعات التي تهتم بمختلف العلوم وفي هذه المناسبة فإننا نجدد الولاء لقيادتنا الرشيدة سائلين المولى عزوجل أن يحفظ قادتنا ويديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والاستقرار

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب