منح نوط الإنقاذ والأمن ومكافأة مالية لمواطن ومقيم أنقذا طفلا في حادث حريق

  • زيارات : 338
  • بتاريخ : 3-أبريل 2012
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . واس

بناء على توجيه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية – حفظه الله – سلم معالي الفريق سعد بن عبدالله التويجري مدير عام الدفاع المدني اليوم في مكتبه نوط الإنقاذ ونوط الأمن لكل من المواطن محمد بن اسماعيل شماع، والمقيم مصطفى أحمد محمد تشادي الجنسية ومكافأة مالية قدرها 100 ألف ريال لكل منهما تقديراً لشجاعتهما وإقدامهما على إنقاذ طفل تعرض منزل عائلته لحريق مؤخراً بحي النزهة بمحافظة جدة.
وقال معالي الفريق التويجري إن توجيه صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمين بمنح المواطن محمد شماع، والمقيم مصطفى محمد لنوط الإنقاذ والأمن والمكافأة المالية يؤكد ما يوليه ولاة الأمر – حفظهم الله – من عناية واهتمام بسلامة وأمن كل أبناء الوطن والمقيمين على أرضه، وتشجيع كل الجهود التي تحقق هذا الهدف الإنساني النبيل، كما يمثل تطبيقاً عملياً لمقولة سمو ولي العهد الأمين وتأكيده المستمر على أن المواطن هو رجل الأمن الأول، وأن تعاون المواطنين مع الأجهزة الأمنية هو الطريق الأمثل لتحقيق الأمن بمفهومة الشامل.
وبين معاليه ، عقب التكريم الذي حضره مدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء عادل بن يوسف زمزمي ومساعد مدير عام الدفاع المدني للشؤون العسكرية اللواء قابل بن مقبل الغانمي ، أن تكريم مثل هذه الأعمال البطولية والتطوعية يرسخ لسُنة حميدة وقيمة أصيلة انتهجتها القيادة الرشيدة في مكافأة أصحاب المبادرات التطوعية والنماذج المشرفة وأصحاب الإسهامات البارزة في كل ميادين الخير وخدمة الوطن، ولا سيما دعم جهود الدفاع المدني لأداء مهامه الإنسانية والوطنية في حماية مكتسبات الوطن وسلامة أبنائه.
وحرص الفريق التويجري على أن ينقل للمكرمين تقدير صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز نائب وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية، وحرصهما على تكريمهما لما ابدياه من بطولة وإقدام وشجاعة تستلهم تعاليم الإسلام الحنيف في إغاثة الملهوف وتفريج الكرب ومد يد العون لمن يحتاجها، وتكشف عن قيم الشهامة والمبادرة التي يتميز بها المجتمع السعودي.
وقد أعرب المواطن محمد شماع عن عظيم شكره لولاة الأمر – على هذا التكريم الذي شُرف به، مؤكداً أن ذلك ليس بأمر مستغرب من القيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً من أجل خير وسعادة أبناء الوطن.
أما المقيم مصطفى أحمد فقال : كل الشكر والتقدير لحكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على هذا التكريم الذي يعزز من مشاعر مسؤولية كل من يعيش في هذه البلاد المباركة للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة أبنائها, وكل الشكر لمعالي الفريق التويجري ولرجال الدفاع المدني الذين يقدمون المثل والقدوة في التضحية والفداء لأداء رسالتهم النبيلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب