ممرضات العويقيلة يناشدن الكاتب ” شلاش الضبعان ” للوقوف في وجه ممارسات إدارية

رفحاء اليوم . متابعات

قال الكاتب في صحيفة اليوم السعودية الأستاذ شلاش الضبعان في مقاله اليوم ( وصلتني شكوى من أكثر من ممرضة في مستشفى العويقيلة في منطقة الحدود الشمالية حول بعض الممارسات الإدارية، أتمنى أن يتم تدارك الأمر فعدم رضا أكثر من موظف يعني أن هناك خللاً إدارياً يجب التعامل معه بجدية! )

الجدير ذكره أن مواطناً من أهالي العويقيلة تقدم بشكوى ضد ممارسات مدير مستشفى العويقيلة عبر رسالة وجهها لـ موقع إخبارية العويقيلة وكان نص الرسالة التي نشرها الموقع هي ( أطلق مستشفى العويقيلة الرصاصة القاتلة في وجه الممرضات السعوديات بقراره التعجيزي المخالف للعادات والضوابط الشرعية حيث: أنه أصدر قراره بذهاب الممرضة السعودية للإنتداب بالذهاب مع سيارة الإسعاف في أي وقت كان على حسب الحالة ووقتها ولذلك الغرض المشين نظم جدول للمرضات للذهاب مع الحالة ويكون المرافق لها السائق: و أحد الممرضين الشباب , الدكتور: لايوجد دكتور سعودي يعني من جنسية عربية الممرضة : من جنسيات مختلفة وبعضها غير مسلمة ,الضحية: الممرضة السعودية ….!
ولهذا الغرض تم الاتصال على عدد من المشايخ وتم شرح الحالة له والتمسنا العذر بحاجة المستشفى واحتمال مغادرة الممرضات الاجانب فلذلك نقوم بتدريب الممرضات السعوديات لهذا الغرض ورفع الكفاءة , وقال الشيخ ؟ : أنه لايجوز خلوة الرجل مع امرأة لاتحل له دون وجود محرم وهذا مخالف للشرع قبل العادات والتقاليد فاين تعيشون انتم واين الغيرة على نسائكم فلا تسكتوا ولاتهنوا فأنتم المسائلون يوم القيامة عن عرضكم وكيف فرطتم بنسائكم , انتهى حديثه حفظه الله .
فيا أهل العويقيلة البعض يسكت منكم متخذا عبارة الحمدلله أنا لايوجد أحد من عائلتي تعمل في المستشفى ولكن لم يضع بعين الاعتبار ان الفضيحة والعار والهوان يشمل أهالي العويقيلة عامة لسكوته عن هذا التصرف الصبياني , هل لانهن متمسكات بمبادئ وضوابط وهم لايريدونه , فلن نسكت حتى ولو أدى الى فصلهن والخصم عليهن كما فعل بالسابق اليوم ب1000 ريال ,أطــلت و أطلــت في شرحي وموضوعي لكن من غيض وقهر في نفسي بعد مارايت ان الأمر حقيقة بعد اعتماد الجداول النسائية , نداء الى كل رجل شهم غيور حريص على سمعة بنات ديرته أن يقف بوجه هذا الامر ,

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب