مقتل 14 عنصرا من المخابرات السورية في انفجارات بالحسكة

رفحاء اليوم . وكالات

قتل 14 عنصرا على الأقل من المخابرات السورية الاثنين في تفجير سيارتين يقودهما انتحاريان أمام مفرزتين أمنيتين في إحدى مدن محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد “قتل ما لا يقل عن 14 عنصرا من المخابرات العامة (امن الدولة) والمخابرات العسكرية، وذلك اثر تفجير مقاتلين من جبهة النصرة سيارتين مفخختين أمام مفرزتي المخابرات العامة والمخابرات العسكرية في مدينة الشدادة”، مشيرا إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع بسبب “وجود عدد كبير من الجرحى بحالات خطرة”.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن المدينة “تشهد اشتباكات، وهي باتت شبه خالية من السكان” وشهدت سوريا الغارقة في نزاع دموي منذ أكثر من 22 شهرا، تصاعدا في التفجيرات الانتحارية التي تبنت غالبيتها جبهة النصرة الإسلامية المتطرفة التي أدرجتها الولايات المتحدة على لائحة التنظيمات الإرهابية، وقالت أنها مرتبطة بتنظيم القاعدة في العراق.

ويعود الهجوم الأكثر دموية ضد عناصر المخابرات إلى 24 يناير الماضي في ريف دمشق وادي إلى مقتل 53 منهم، بحسب المرصد، وفي السادس من الشهر الجاري، قتل 12 عنصرا من المخابرات في تفجيرين انتحاريين بسيارتين مفخختين في تدمر (وسط) سوريا، بحسب المرصد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب