مقتل عالم نووي إيراني في طهران

رفحاء اليوم . وكالات

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية مهر أن العالم مصطفى احمدي روشان قتل صباح يوم الأربعاء في اعتداء بالعاصمة طهران حيث كان يعمل في موقع نطنز لتخصيب اليورانيوم.

وأوردت الوكالة أن “المهندس احمدي روشان الذي حاز قبل تسع سنوات شهادة في الكيمياء في جامعة شريف كان نائب المدير التجاري لموقع نطنز”. ونطنز هو الموقع الرئيسي الإيراني لتخصيب اليورانيوم ويعد أكثر من ثمانية آلاف جهاز للطرد المركزي.

وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن احمدي روشان قتل اثر انفجار قنبلة لاصقة بسيارة كان بداخلها برفقة راكبين آخرين. وقال نائب حاكم ولاية طهران سفر علي براتلو بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العمالية الإيرانية “قام دراج ناري هذا الصباح بلصق قنبلة بسيارة بيجو 405 التي انفجرت”. وقتل روشان وأصيب الراكبان الآخران بجروح ونقلا إلى مستشفى، بحسب المسؤول.

ونقلت وكالة فارس عن احد زملائه أن احمدي روشان كان يعمل على مشروع أغشية مكثفة تستخدم لفصل الغاز. وقتل ثلاثة علماء إيرانيين آخرين منذ يناير 2010، بينهم اثنان كانا يعملان في البرنامج النووي في إيران. وقد قتل الثلاثة في انفجار قنابل. كذلك استهدف اعتداء مماثل الرئيس الحالي للمنظمة الإيرانية للطاقة الذرية فريدون عباسي الذي نجا منه لخروجه بسرعة من سيارته بعد أن قام رجل على دراجة نارية بإلصاق قنبلة على باب سيارته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب