مقترح بإنشاء شركة سياحية لمعالجة الوضع المتردي والمخجل لمحطات الوقود

رفحاء . عودة المهوس

اقترح مسؤول بلدي إنشاء شركة سياحية ”مساهمة” تكون ملزمة بإنشاء وبناء محطات واستراحات الطرق وخدمات للمسافرين، تليق ببلاد الحرمين وتتناسب مع طموح وتطلعات واحتياجات المواطن المسافر عن طريق البر.
وانتقد ماجد المطلق رئيس المجلس البلدي السابق في منطقة الحدود الشمالية والعضو الحالي في المجلس، أوضاع محطات الوقود واستراحات المسافرين المنتشرة على الطرق السريعة في أنحاء المملكة.

ماجد المطلق

وقال المطلق: إن المسافر عبر طرق المملكة أكثر ما يقف عنده ويراه محطات الوقود والاستراحات على الطرق السريعة، مبينا أن هذه المحطات بوضعها الحالي تعتبر مخزية وتسيء لبلد يعتبر من أغنى دول العالم.
وأكد المطلق أن المحطات على الطرق من أنجح الاستثمارات في بلد تصل مساحته إلى مليوني كيلو متر مربع، متسائلا عن السبب في ترك استثمار المحطات لمجتهدين يسعون للربح فقط دون تقديم خدمات مميزة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الوضع الحالي يعطي للمسافر انطباعا سلبيا عن المدن والقرى من خلال المحطات التي يشاهدها ويستخدمها على الطرق.

وأضاف: ”عديد من المواطنين عبروا عن استيائهم الشديد من سوء الخدمات التي تقدمها المحطات وخدمات المسافرين على الطرق السريعة في المملكة، وطالبوا الجهات ذات العلاقة بالتدخل ووضع الحلول المناسبة لهذه المحطات لتقديم خدمات أفضل للمسافرين، بدلا من الوضع الحالي”.

من جانبه، أوضح المواطن سعود السليمان أن المسافر بصحبته عائلته عبر عديد من الطرق المؤدية إلى مدن ومحافظات المملكة يجد حرجا كبيرا لعدم وجود محطات أو استراحات للمسافرين مناسبة لكي يرتاح هو وعائلته فيها، فكثير من المحطات يفتقد للمطاعم ودورات المياه النظيفة وكذا المسجد أو المصلى الذي يفتقد العناية والاهتمام.

وناشد السليمان الجهات ذات العلاقة باتخاذ عقوبات صارمة تجاه المحطات واستراحات المسافرين التي لا ترتقي بخدماتها المقدمة لطموح المسافرين.

وكان الأمير منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الشؤون البلدية والقروية قد وجه أمانات وبلديات المملكة بضرورة تشديد الرقابة بشكل مستمر على محطات الوقود ومتابعة مستوى الخدمات الملحقة بها لا سيما ما يتعلق بالنظافة العامة والمساجد والمرافق الملحقة، وأكد على لجان المتابعة القيام بجولات ميدانية على جميع محطات الوقود لتحقيق متطلبات اشتراطات لائحة محطات الوقود.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب