مفتي المملكة: كُتاب عدل وسماسرة أراضٍ يخدعون المشترين بصكوك مزيفة

  • زيارات : 144
  • بتاريخ : 30-يناير 2016
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . dec 21, 2014 – uk drug buy dapoxetine online buy priligy australia common pills online dapoxetine uk pill generic priligy buy priligy treat premature  متابعات : شن الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ مفتي عام السعودية، هجوماً على بعض كتاب العدل في المحاكم، لتوثيقهم صكوكًا باطلة، وغير صحيحة في الواقع، مشيرًا إلى أنهم يتعاونون مع سماسرة الأراضي، لخداع المشترين وغشهم ببيعهم أراضي بمساحات ليس لها في الواقع وجود.

cheapest prices pharmacy. cost of prednisone shot . free delivery, purchase prednisone no prescription. fluoxetine costco canada online. buying without a prescription fluoxetine online. fluneurin 10mg online pharmacy fluoxetine mastercard. uk price of fluoxetine purchase fucidin ودعا آل الشيخ خلال حديثه، في خطبة الجمعة في جامع الإمام تركي بن عبدالله في الرياض، أمس، كتاب العدل إلى الصدق في كتابة الوثائق، منوهًا إلى أن بعضًا منهم يمرر صكوكًا لأراضٍ مغشوشة. order prednisone online , buy prednisone, buy prednisone online, prednisone mg, buy cheap prednisone, prednisone cost, prednisone online.

وقال: إن من الغش بيع الأراضي بصكوك مزيفة ووثائق غير سليمة، فيظن المشتري أنها سليمة في ظاهرها، ولكنها في الواقع خداع، اجتمع فيها سماسرة الأراضي بمساعدة بعض كتاب العدل.

ووصف هذه التصرفات بأنها عدوان وظلم وخيانة للأمانة، مطالبًا كتاب العدل أن يكونوا صادقين في كتابة الوثائق وعدم الغش فيها، وعدم تمريرها.

وحذر المفتي، من غش بعض العقاريين، الذين ينفذون مشاريع سكنية بتنفيذ سيئ، ومواصفات ذات جودة رديئة، مبينًا أن في ظاهره حسن، ولكن ما هي إلا مدة قصيرة ويكشف المشتري العيوب بتنفيذ “تجاري”، ما يعد ذلك من الغش.

وحث آل الشيخ العقاريين بجودة التنفيذ عند بناء المشاريع، وبنائها كما لو كان ينفذها لنفسه، وذلك بإتقان التنفيذ، بمواصفات عالية. وشدد على أن الغش ليس من صفات المسلم، مستشهدًا بقوله- صلى الله عليه وسلم: “من غشنا فليس منا”، داعيًا التجار والباعة إلى الصدق في التعامل مع المشترين، وتوضيح عيوب السلعة لهم، وأن يكون ربحهم طيبًا، لا ضرر فيه على الآخرين.

وقال: إن إخفاء عيوب السلعة من الغش، فإن تظهر السلع نافعة وأصلية، ووضع شعارات وملاصقات معروفة بالجودة، وهي على خلاف ذلك، فيرى هذا الإعلان والواقع أن هذه السلعة مغشوشة ظاهرها السلامة وباطنها الغش والخيانة، فالغش في البيع والشراء من كبائر الذنوب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب