مفاجأة العميد.. نور يعود.. وإدارة الاتحاد لا ترغب فيه

رفحاء اليوم . متابعات : لاحت في الآفاق أمس أزمة جديدة قد تطل برأسها مجدداً في البيت الاتحادي بعد أن كشفت مصادر من داخل أروقة اتحاد جدة أن إدارة الاتحاد غير مقتنعة بعودة قائد الفريق النجم محمد نور من جديد لقيادة فريقها الكروي الأول خلال فعاليات الموسم المقبل، ففي الوقت الذي تعد الجماهير الاتحادية فيه العدة -لإقامة حفل استقبال تاريخي في مقر النادي لنجمها المحبوب عند انطلاقة التدريبات الاتحادية مساء اليوم- إلا أن الإدارة الاتحادية تأخرت في بيان عودته وإعلان قرارها بشكل رسمي للجماهير، التي انتظرت زف خبر العودة المفرح بالنسبة لها، وأشارت ذات المصادر إلى أن الإدارة لا ترحب بعودة نور من جديد لتمثيل الفريق لأسباب فنية وإدارية، حيث يرى الجهاز الفني بقيادة خالد القروني أن عودة نور ستكون على حساب انسجام الفريق وتفاهم عناصره الشابة، التي قدمت موسماً مميزاً ومقنعاً لكثير من الاتحاديين، وأكدت المصادر لـ(الشرق) أن القروني يخشى أن يكون جلوس محمد نور على دكة البدلاء هو بداية الشرارة، التي تضرب في استقرار الفريق على المستويين الفني والإداري، خاصة أن ذلك سيكون مدعوماً بضغوط جماهيرية كبيرة، التي تريد أن ترى نجمها أساسياً وقائداً داخل الملعب.

وأكدت المصادر ذاتها أن وجهة نظر الإدارة بعدم رغبتها في عودة نور تحظى بتأييد عدد كبير من أعضاء الشرف الداعمين لموقف الإدارة ووجهة نظرها على اعتبار أن نور سيعيد الاتحاد إلى دوامة المشكلات من جديد وفق ما ذكرته هذه المصادر، مشددة على أن العضو الشرفي البارز، الذي عُرف بموقفه الداعم للإدارة لا يرحب بعودة نور من جديد بعد تذبذب العلاقة بينهما، ويخشى أن يقود نور تياراً مضاداً ينعكس سلباً على الإدارة في قادم الأيام.

إلى ذلك، بات في حكم المؤكد أن تتخلى الإدارة عن موقفها الداعم لعودة نور بحسب توصيات فنية خاصة في ظل بروز أكثر من اسم شاب في الموسم الماضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب