مغردون على وسم عجوز الحدود الشمالية : عيشة فقر ولا صورة بهالشكل

  • زيارات : 407
  • بتاريخ : 1-مارس 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : “لا نريد منكم جزاءً ولا شكورًا.. هكذا تم تسليم المعونة 6100 ريال لابن عجوز الحدود الشمالية المحتاجة”.. فتحت هذه العبارةُ لأحد المغردين تعليقًا على صورة لأحد الاشخاص وهو يمنح محتاجًا بعض المال على سبيل الصدقة، مدشنًا وسمًا تحت عنوان “عجوز الحدود الشمالية”؛ سيلا من التعليقات من قبل المغردين. وفيما صبت غالبية التعليقات جام غضبها على صاحب الصورة، معتبرين أن فعلته جاءت على سبيل النفاق والرياء، دعا آخرون إلى حسن الظن به، مشيرين إلى أنه حتى ولو بدا أنه أخطأ فإن الأعمال بالنيات، كما أنه لو كان شخصية مشهورة لانقلب الحال من وصمه بالنفاق إلى إضفاء صفات الرحمة والرأفة عليه.

وفي الاتجاه المنتقد جاءت التغريدات كالتالي:

NAiFco: لا نريد منكم جزاء ولا شكورا هكذا تم تسليم المعونة 6100 ريال لابن #عجوز_الحدود_الشمالية المحتاجة.

عبد الملك: “ونتاجر بدمعة قلوب الضعيفين”.

خالد الشمري: قسما بالله عيشة فقر ولا يصور معك شخص بهالشكل، ولو كانت نيته صافيه، البعض يتعذر بالتوثيق التوثيق مع رب العالمين.

خالد الفراج: ثقافة المكرمة متفشية حتى بين المواطنين.. تم تركيعه على ركبتيه لالتقاط صورة له في وضع مذل وحقير.. لا بارك الله فيكم ولا في مساعدتكم.

إيمان: ويا ليت المبلغ يستاهل كلها ٦٠٠٠ حسبي الله فيك.. حسبي الله فيه ليه يصوره كذا، الإنسانية عنده شي مستفز ولازم يتعاقب.

سراب اللال: هكذا تم تسليم المعونة 6100 ريال لابن عجوز الحدود الشمالية المحتاجة. طبعا فيها رياء كبيير.. مطاوعة آخر زمن.

لوبيتا: زود عن القهر اللي تشوفه بطريقة الصدقة، تنقهر كيف فيه ناس عايشين بهالوضع الكسيف في بلد شبعوا من خيرها المغرب والاردن!.. وكل هالإذلال والتصوير على 6 آلاف ريال بس! الله لا يكثر خيركم.

محمد عبدالله: محاولة فاشلة لتقليد رجل التبرعات الأول الوليد بن طلال.

سعد المطيري: نعوذ بالله من صدقه يتبعها أذى!

عبدالملك الناصر: يفترض منحة ملابس جديدة (ثوب وشماغ) ويجلسونه بطريقة محترمة ويقدمون المبلغ له داخل ظرف إن كان هدفهم الحث على الصدقة الظاهر هذا اللي وصل من تبرعات الناس اللي تصدق هذه الأشكال والله العالم انه سحب النقود بعد التصوير.

زيدان محمد: (ليقال هو جواد فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه ثم ألقي في النار).

الاتجاه الثاني للمغردين اعتبر أن انتقاد الرجل بدون التأكد من ملابسات الواقعة يعد سوء ظن بالناس، وهو أمر منهي عنه وجاءت تعليقاتهم كالتالي:

بولدر: سوء الظن هو ما نهانا عنه ديننا الحنيف ولك “وين حنا والدين وين”.

سيف مطر: مهما كانت الصورة سيئة بأعينكم انظروا لها من زاوية أخرى وهي الحث على الصدقة.

سعود بن صبيّح المعجل: أرجو أن يكون النقد على الشخص وفعله ولا يتعدى إلى أهل الدين، فلا يصحح الخطأ بمثله.

خلود: مهما قبُح الفعل يبقى الأصل (بالنية) الله يعلم وش نية الرجل بغض النظر عن طريقته بالصدقة في ناس ينقصهم الأسلوب.

فارس: الرجل حب يثبت ان التبرعات وصلت كاملة.. خطاه انه “اهتم بشعور المتبرعين ولم يراعِ شعور المحتاج”.

عبدالعزيز عزيز: أصبح تويتر مكانًا لإدلاء كل واحد بدلوه، حتى لو بدون حبل.

أحمد: الهاشتاق هذا أثبت أننا شعب نتلذذ بقراءة النوايا.. أحسنوا الظن، الله هو من سيحاسبه وهو أعلم بنيته.

هدي: لو أنها أنجلينا جولي لشفنا اللي يقول ايش هالرياء لقالوا شوفوا الانسانية والرحمة كيف #عجوز_الحدود_الشمالية.

مستر روقان: الصورة لها احتمالين، اما انه يهايط أو انه يبغى يطمئن الناس بأن تبرعاتهم وصلت، رغم سوء الحركه الا ان حسن الظن واجب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب