معاناة مستمرة وحاجة ملحة لفتح أقسام نسائية في البنوك

رفحاء . فروان الفروان

أحد البنوك في محافظة رفحاء لا يضم قسما نسائيا (الشرق)

طالبت موظفات وطالبات جامعيات ومستفيدات من الضمان الاجتماعي في محافظة رفحاء إدارة البنوك المحلية في المحافظة بضرورة فتح فروع خاصة بالنساء يمكنهن من خلالها إنجاز معاملاتهن البنكية، دون الحاجة إلى الاعتماد على ذويهم من الرجال.
وتحدث عدد من الموظفات والمستفيدات لـ»الشرق» عن معاناتهن ومطالبتهن بافتتاح فرع نسائي في المحافظة، التي تضم نحو مائة ألف نسمة، وأكثر من 24 قرية ومركزاً وهجرة، حيث قالت (أم سلمان): «ذهبت إلى أحد فروع البنك في المحافظة لإنهاء إحدى المعاملات، إلا أن الموظف رفض استقبالي، وأصر على إحضار (ولي أمري) أو (معرّف) رغم امتلاكي كافة الإثباتات الشخصية ومطابقة توقيعي»، وأضافت «لا يمكننا استخراج بطاقة صراف إلاّ بموافقة (ولي الأمر) أو وجود معرف بنا، كما لا يمكننا متابعة حركة حساباتنا إلا بحضور رجل من ذوينا».
وأوضحت نوف الشمري أن الحاجة إلى افتتاح أقسام نسائية في البنوك تتأكد مع توافد أعداد كبيرة من النساء خلال الأيام الجارية لفتح حسابات بنكية من أجل برنامج «حافز» للعاطلين عن العمل، وقالت (أم فهد): «نطالب بفتح فروع نسائية لنتمكن من تنفيذ إجراءاتنا البنكية بأنفسنا دون أن نضطر لكشف أسرارنا المالية، أسوة بالبنوك الأخرى في مختلف المناطق والمحافظات، حماية لحقوقنا ولكيلا لا نكنَّ فريسة سهلة للطامعين من الرجال».
وطالب الأهالي بتدخل مؤسسة النقد العربي السعودي لإجبار البنوك على فتح فروع نسائية في المحافظة، مضيفين أن البنوك في المحافظة بشكل عام قليلة «ونأمل من المسؤولين عن المصارف البنكية افتتاح فروع أخرى، وزيادة الصرافات الآلية، في ظل النمو الاقتصادي والسكاني التي تشهده المحافظة، خصوصاً أن المحافظة لا تضم سوى فرعين لبنوك محلية»

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب