“مطلوب متبرعين أي فصيلة”!

  • زيارات : 1,126
  • بتاريخ : 16-فبراير 2013
  • كتب في : مقالات

“مطلوب متبرعين أي فصيلة”!

صالح الشيحي*

أعتذر بداية أن أبدأ صباحكم برائحة الدم!
كل يوم أقرأ نداءات استغاثة عاجلة في مجلس الشيخ “تويتر” – حفظه الله – من ذوي مرضى أو مصابين أو خاضعين لعمليات جراحية “يدفقون” ماء وجوههم أمام الرأي العام بحثا عن قطرة دم تنقذ مريضهم.. نداءات عاجلة: “مطلوب متبرعين بالدم فصيلة A”، “فصيلة B” .. “مطلوب متبرعين أي فصيلة” – هذه الأخيرة أقرؤها كثيرا ولا أفهم مبرراتها!، وعلى أي حال حتى لو استجاب الناس اليوم فلن يستجيبوا يوم غد.. المسألة مرهقة، ومتكررة بشكل يفقد المتبرع حماسه ورغبته في الخير.
قبل سنة أطلقت مديرة بنوك الدم في المستشفيات الجامعية تصريحا مقلقا، حينما قالت إن بلادنا تواجه نقصا حقيقيا وخطيرا في كميات الدم المتوافرة لدى بنوك الدم، وأن مشكلة نقص الدم في السعودية تعد قضية خطيرة وشائكة، يمكن أن تتسبب لاحقا في كارثة صحية، فالدم المتوافر لدى بنوك الدم في المملكة هو للاستخدام اليومي ولا يسد إلا الحاجات الآنية فقط!.
قلت حينها تعليقا على ذلك أن كميات الدم المتوفرة لا تسد حاجة البلد في حال تعرضت لأي كارثة ـ لا سمح الله ـ وما زلت أكرر أن بنوك الدم في بلادنا ما تزال تشتغل على الحاجة اليومية.. ومن نتاج ذلك، تلك الكارثة الإنسانية التي استيقظنا عليها قبل أيام، حينما تم حقن ابنة مواطن بدم ملوث بالإيدز.. وستمر القضية بهدوء كغيرها من المآسي.. فالضحية مواطن بسيط وليس رجل أعمال؛ كي يغلق المستشفى أو يعفى مدير الشؤون الصحية ويعاقب المخطئ.
أنقذوا بنوك الدم.. حتى لا تكونوا الضحية القادمة.

*كاتب الوطن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب