مطالبات مالية على الأندية الخمسة الكبار قيمتها 96 مليونا

رفحاء اليوم . متابعات : أفادت مصادر موثوقة بأن عدد الشكاوى المالية التي تلقتها لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين في الاتحاد السعودي لكرة القدم تجاوزت الـ100 شكوى، وربما يتزايد العدد خصوصا أن آخر موعد لتقديم الشكاوى الجديدة سيكون نهاية دوام يوم عمل غد، حيث تستقبل اللجنة الشكاوى إما عبر البريد أو الفاكس الخاص باللجنة، أو بتسليمها يدا بيد والحضور للجنة في أوقات العمل الرسمية الحكومية.

وأشارت معلومات دقيقة إلى ورود شكاوى من أندية ضد أندية أخرى، بعدما كانت تقتصر على اللاعبين والوكلاء فيما بينهم خلال الفترة الماضية والتي سبقتها، حيث سنت لجنة الاحتراف هذا النظام منذ الموسم المنصرم، لحفظ حقوق اللاعبين والأندية وحتى وكلاء اللاعبين ولخلق بيئة احترافية، وفرض نظام يسري على الجميع.

وكانت مهلة تقديم الشكاوى قد بدأت منذ نهاية فترة الانتقالات الصيفية التي أغلقت في الأول من أكتوبر الماضي وتستمر حتى ظهر غد، حيث دعت لجنة الاحتراف منذ ذلك الحين كل صاحب حق بالتقدم بأوراقه والوثائق التي لديه ورفع شكوى لضمان حقه المالي.

وتعد أبرز الشكاوى المالية على نادي النصر المطالب بتوفير قرابة الـ30 مليون ريال للإيفاء بالمستحقات التي وجد أنه مطالبا بها، يليه الاتحاد المطالب بـ25 مليون ريال، ثم الهلال المطالب بـ20 مليون ريال، والأهلي المطالب هو الآخر بضخ 16 مليون ريال لتسديد المديونيات التي على عاتقه، ثم الشباب المطلوب بتوفير قرابة الـ10 ملايين ريال للإيفاء بمستلزماته المالية، خلاف المبالغ المتفاوتة على بقية أندية دوري عبداللطيف جميل لكرة القدم، وهي تمثل قيم صفقات على دفعات محددة لم يتم الإيفاء بها.

ونبهت لجنة الاحتراف الأندية التي عليها التزامات مالية بضرورة تسديد كل المبالغ المطلوبة منها، كما طالبت برفع الحوالات البنكية لكل الأندية حتى شهر أكتوبر الماضي والخاصة برواتب اللاعبين ومن يخالف ذلك سيمنع من قيد لاعبيه الجدد خلال فترة الانتقالات الشتوية التي تفتح أبوابها في العاشر من يناير المقبل. وحام الجدل حول اللجنة خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية التي أغلقت في الأول من أكتوبر الماضي، وواجهت اللجنة ضغوطا جماهيرية وإعلامية بالذات في بعض الحالات التي اكتنفها الغموض، إلا أنها وجدت ترحيبا من اللاعبين الذين حصلوا على حقوقهم المالية خصوصا وأن البعض منهم ظل يطالب بها منذ أكثر من سبعة أعوام وفقد الأمل في تحصيلها إلا بعد أن سن النظام الجديد الذي يجبر الأندية على الإيفاء بما عليها من متعثرات مالية.

يذكر أن لجنة الاحتراف أعلنت للأندية مواعيد فترة التسجيل الثانية “الشتوية” لهذا الموسم، حيث تبدأ في الأول من يناير المقبل وتنتهي في الثامن من فبراير المقبل.

واشترطت اللجنة أن تكون ملفات طلبات التسجيل مكتملة خلال هذه الفترة طبقا لما نصت عليه لائحة الاحتراف وأوضاع اللاعبين وانتقالاتهم، ولن تقبل أية طلبات جديدة بعد التاريخ المحدد لنهاية الفترة.

وستكون اللجنة في حالة انعقاد مستمر طيلة فترة التسجيل لدراسة طلبات التسجيل التي تقدم لها تباعا، ويتعين على الأندية مراعاة تقديم طلبات التسجيل قبل سبعة أيام من مبارياتها، تفاديا لأي خطأ في تدقيق العقود أو أي سبب قانوني آخر، وبناء عليه تصدر الموافقات على طلبات تسجيل اللاعبين واعتماد عقودهم المكتملة.

وألزمت اللجنة الأندية بنظام مطابقة الانتقال الدولي (TMS) بشأن تسجيل اللاعبين المحترفين دوليا وفق لوائح ومتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم، مع تقديم صورة طبق الأصل من كشف تحويل رواتب اللاعبين المحترفين مباشرة عن طريق حساباتهم الشخصية لدى البنوك من بداية شهر يونيو 2014 وحتى نهاية شهر أكتوبر 2014، وتقديم ما يثبت تسديد جميع الالتزامات المالية الأخرى المثبتة للأندية أو للاعبين المحترفين أو لوكلاء اللاعبين، أو تقديم ما يثبت الاتفاق على تسوية تلك الالتزامات وأوقات تسديدها.

وتعقد لجنة الاحتراف مؤتمرا صحافيا ظهر بعد غد الأربعاء بحضور رئيسها عبدالله البرقان ونائبه عبداللطيف الهريش وعدد من أعضاء اللجنة للكشف عن تفاصيل الشكاوى وعددها، قبل شهر كامل من بدء فترة الانتقالات الشتوية. يذكر أن من بين أبرز اللاعبين الذين سيكونون مدار هذه الشكاوى لاعب النصر عبدالعزيز الجبرين، ولاعب الأهلي سعيد المولد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب