مصر الخمينيه تلعب مع بشار

  • زيارات : 2,562
  • بتاريخ : 17-أغسطس 2012
  • كتب في : مقالات

مصر الخمينيه تلعب مع بشار

صالح الخليف*

لم يخسر احدا في العالم كله الرئيس المصري السابق حسني مبارك كما خسره السوريون …
ولو قرأ اهل شهداء درعا والحوله وحمص واعزاز ودوما ودمشق والزبداني القصه من زاويه اخرى لبكوا على غياب مبارك كما بكوا على ابناءهم وفلذات اكبادهم الذين قتلهم طبيب العيون قاتله الله …!!
غاب مبارك عن المشهد السياسي وتنحى بطريقه هادئه حفظت لام الدنيا الكثير من وقارها وهدوءها وامنها وامانها … فماذا حدث بعد هذا الغياب وذلك التنحي وما علاقه مبارك بانتفاضه اهل الشام ضد الاستبداد الاسدي المستمر منذ اربعين عاما ..؟؟
اولا كان مبارك وهذا بالطبع ليس سرا يقود مصر لتلعب دورا محوريا وفعالا وجوهريا بجانب الدوله العربيه العظمى المملكه العربيه السعوديه فيما عرف آنذاك في الاوساط السياسيه بدول الاعتدال امام معسكر اخر لايملك سوى شعارات زائفه ورخيصه تقوده سوريا ويمثل جبهه المقاومه والممانعه … ويالها من مقاومه ويالها من ممانعه تلك التي اخترعها الحزب الاصفر حتى استطاع ان يقسم العرب الى فسطاطين …!!
ثم ان مبارك لم يكن على وفاق شخصي ابدا بطاغيه دمشق وشهدت العلاقات المصريه السوريه تنافرا وتباعدا نتيجه مواقف وترسبات كثيره كان على راسها ما افرزه ذلك الخطاب الاسدي الغبي الذي وصف بعض حكام العرب بانصاف الرجال لانهم لم يؤيدوا مغامرات حزب نصر الله في وجه اسرائيل والتي دفع اللبنانيين ثمنها قرابه الالف وخمسمائه قتيل وخراب وتدمير لم يصلح منه الزمن والعطار الا النزر القليل …!!!
آجل لمبارك اخطاء كوارثيه في الداخل المصري لكننا الان نتحدث عن رؤى خارجيه استطاع من خلالها ذلك العجوز السجين المريض الدفع باقتصاد بلاده وعلاقاتها الدوليه الى المنطقه الدافئه ومن يقل غير ذلك اما انه متجن عليه او انه يخلط بين الداخل والخارج كالذي يخلط بين الماء والسراب ….
ذهب مبارك ليواجه قدره ومصيره … وذهبت مصر تمشي بخطى متوازنه وواثقه الى احضان المرشد … مرشد الاخوان ومرشد ثوره الخميني .. ويالهم من مرشدان .. بينهما برزخ لايلتقيان .. لكنها مصر على ايه حال … وكل من عليها فان …!!
واذا كانت السياسه وعوالمها لعبه تؤمن كثيرا بالتنباؤات والقراءات والاستنتاجات فان كافه المؤشرات (والله وحده اعلم) تقول ان سوريا ستعود بعد سقوط الاسد المحتوم الى الحضن العربي وستكون فعلا لاقولا ولاشعارا قلب العروبه النابض وستكون العلاقه الخليجيه السوريه نموذجا عصريا لمعنى الترابط والاتحاد والقوه .. وعلى الطرف الاخر ستغادر مصر الى طهران وتصطف بجانب المنتجات الفكريه الخمينيه التى طالما تغنت بها جماعه الاخوان المسلمون على مدار سنوات وعقود …!!
ان الموقف المصري الرسمي من الثوره السوريه ماكان ليكون بهذا المستوى المخجل والمتؤاطى والمتآمر لوكان حسني مبارك على راس السلطه …. لوكان مبارك لايزال في القصر الجمهوري لما كان سفير الاسد يتجول حتى الان في شوارع القاهره .. لوكان حسني مبارك رئيسا لك يامصر لما ظل سفيرك حتى هذه اللحظه في دمشق يتشاور ويلتقي وزراء البعث السوريين بينما سحبت دوله مثل اليونان سفيرها اعتراضا على القمع والقتل الذي يتعرض له ابناء الشعب السوري الابرياء .. ولوكان حسني مبارك المسؤل الاول لما اقلعت طائرات مصر للطيران كل يوم باتجاه مطار دمشق تنقل للاسد وعصابته ماعلم وما لم يعلم …والله وحده علام الغيوب ..!!
ان الشعب المصري المؤمن المتدين المحب لله ورسوله بالتاكيد لم يرى الحقيقه لانه مشغول بهمومه ومشغول بالماء الذي لايتوقف عن الانقطاع ومشغول بازمه الكهرباء والتي وجد لها رئيس الوزراء هشام قنديل حلا سحريا حينما طالب المصريين وعوائلهم بالتجمع في غرفه واحده من اجل توفير اكبر قدر من الطاقه..!!
الشعب المصري مشغول حتى اشعار اخر .. ولو لم يكن مشغولا لما رضي ابدا ماتقوله علنا جماعه الاخوان والسائرين بركابها عن السوريين .. تخيلوا مثلا وزير الخارجيه المصري محمد كامل عمرو يرفض وبشكل قاطع تسليح الجيش الحر بذريعه ان هذه الخطوه ستتسبب في حرب اهليه … وكأن من يسمع هذا الكلام يقول ان مصر تعيش في رغد من العيش ولديها القدره على دفع الملايين لثوار حلب ودمشق لقتال بشار وشقيقه المجرم ماهر وجنودهما …مصر تبحث عن من يقرضها قرضا حسنا ووزير خارجيتها يتحدث عن جدوى تسليح الجيش الحر … فليسعد القول ان لم يسعد الحال كما قال المتنبي …فعلا لاخيره ولاكفايه شره … هو عنده خير اصلا …!!!
ثم ان قائد الدبلوماسيه المصريه لم يقل لنا ماهو الحل لايقاف جرائم النظام السوري…لم يقول ولن يقول لانه لايملك الاجابه … يملك فقط كلاما عظيما يشبه مصر العظيمه …!!
عاش السوريين اشهرا متواصله تحت رحمه المخادع نبيل العربي … خدعهم وتامر عليهم كما يفعل نظام الاخوان هذه الايام … العربي زار فخامه الرئيس بشار الاسد كما يحلو للعربي تسميته مرتين في العلن ويقال انه كرر الزياره سرا ست مرات … زيارات لتنسيق المواقف … وابرز هذه المواقف تعيين السفاح السوداني الدابي ليكون رئيسا لبعثه المراقبين العرب … اقصد مهزله العربي …حتى فضحهم الجزائري مالك انور امام الله وخلقه …!
اما السيد مرسي فمنذ ان جاء الى الرئاسه لم يقل اي شئ يستحق الذكر ..كأنه من جماعه صم بكم عمي فهم لايفقهون ..وليس من جماعه الاخوان المسلمون ..!!
ماقاله مرسي فقط لايتجاوز ماقاله هنيه في الازهر .. كلاهما قالا نحن مع الشعب السوري .. نفس كلام بشار الاسد .. هو ايضا يقول بانه مع الشعب السوري .. انه معهم ويقتلهم .. هذه معادله سهله عندما يستعصي علينا الفهم …!!
لكن السيد مرسي اراد ان يكون لمصر موقفا مشهودا… اراد لمصر ان تكون مثل روسيا … اليست روسيا عظيمه … ومصر كذلك ..!!!
قال مرسي عفا الله عنه ان مصر تقترح لجنه لحل الازمه مكونه من السعوديه وايران وتركيا وسوريا … اي جنون هذا يامرسي بيه … الم يرسي عقلك بعد لتتاكد حتى هذه اللحظه انك اصبحت رئسا لمصر ..؟
مرسي يقول باختصار شديد ..( ياجماعه الخير خلونا نجمع الحكومه السوريه والمعارضه ويتكلموا مع بعض ونحل المشكله )… هكذا بكل بسااااااطه ..!!
وكأنه يتحدث عن حادثه سياره وقعت في ترعه والشرطه عاجزه عن تحديد المخطئ هل هو العربيه الملاكي او الترعه او واحد من الفلول …!!!
النكته ان مرسي لم يعرف اولايريد ان يعرف انه في نفس اليوم من اقتراحه التاريخي هذا قتلت طائرات بشار اكثر من مائه مسلم برئ في اعزاز … هو يعرف يأخذ احمدي نجاد بالاحضان ويتواعدن على لقاء تاريخي قريبا في طهران …!!
ان ماقاله مرسي هونفس كلام وزير خارجيه الروس المتجهم لافروف طوال عام ونصف .. والفرق ان مرسي بدقن ولافروف يحلق دقنه …!!
الموت يحاصر المدن والقرى السوريه حتى اصبح الدم الوجبه الرئيسيه بدلا من الافطار والغداء والعشاء والاخ مرسي يتحدث عن مفاوضات ولجان وحل للازمه ..اي ازمه رحمك الله … المسلمون الابرياء يقتلون بالطائرات والصواريخ وانت جئت في مؤتمر العالم الاسلامي لتهذي عن لجانك ومقترحاتك ..
اتركوا سوريا لاهلها ومن يحبها ياقاده مصر الجدد وذهبوا هرولوا الى مرشد طهران .. انه بانتظاركم على احر من الجمر في شارع خالد الاسطنبولي …!!

* كاتب وصحفي معروف

3 تعليقات على: مصر الخمينيه تلعب مع بشار

  1. هو تجنّي على مرسي ومدح لسلفه حسني في غير محله ! وكأن مرسي وحده بيده حل مشكلة سوريا واستبعاد جميع المواقف السيئة من جميع الدول العربية والإسلامية .

  2. 2
    فهد الشريهي

    حدي ما أفهم بالسياسة
    ماغير ذبح وصلخ
    الله يعين سوريا والله يلعن بشار الأسد ويجيبون الجيش الحر فيه العيد بهالعيد
    لكن اعجبني المقال وتلاعب الكاتب بالكلمات
    كاتب ممتاز ومقالاته ممتازة

  3. 3
    مستقل١١١

    وليه لا نتوقع صحة كلامك يااخ صالح وهذاهنية مرتمي في أحضان الإيرانيين وما قاله مرسي في ايران هو من باب التقية فقط وصوره الاعلام بطلا وهو الذي يسمح للسفن الإيرانية بعبور القناة محملة بالأسلحة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب