مشروع لنظام المجالس البلدية وزيادة ميزانيتها وأعضائها

  • زيارات : 255
  • بتاريخ : 25-أبريل 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات

كشف صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الشؤون البلدية والقروية أن الوزارة أعدت مشروعاً جديداً لنظام المجالس البلدية وتمت دراسته في مجلس الشورى، تمهيداً لرفعه للمقام السامي مشيراً أن مشروع النظام الجديد شارك في إعداده أعضاء المجالس البلدية ويعكس رؤيتهم لتطوير قدرات المجالس البلدية لأداء مهامها بما في ذلك إمكانية إيجاد ميزانية خاصة للمجالس البلدية وزيادة عدد الأعضاء المنتخبين والمعينين وزيادة صلاحيات المجالس البلدية مشيراً إلى أن بعض هذه الأمور يجري مناقشتها مع الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة.
جاء ذلك خلال لقاء سموه بأعضاء المجالس البلدية بمحافظة جدة مساء الثلاثاء حيث وجه أمانة محافظة جدة بحصر شامل للقرى والهجر التي تعاني من مشكلات في توصيل التيار الكهربائي لبعض سكانها خلال 45 يوماً لاتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.
وأكد سموه أن الوزارة حريصة على التواصل مع المجالس البلدية من خلال قنوات الاتصال المباشر أو عبر شبكة التواصل الالكترونية والتي يتم توقيع عقود تنفيذها مع أحد بيوت الخبرة المتخصصة في هذا المجال، بالإضافة إلى تقديم الدعم الإداري والفني معرباً عن تمنياته بأن يتم تفعيل مشاركة المواطنين في تطوير وتحسين الخدمات البلدية عبر المجالس وإيجاد آليات منهجية لقياس رضا المواطن عن هذه الخدمات سعياً لتحسين مخرجات العمل البلدي.
ولفت سموه أن الوزارة تعمل على إنشاء قاعدة معلومات عن كل شركات المقاولات للتأكد من قدرتها على تنفيذ المشاريع وعدم ترسية المشاريع الجديدة على من ثبت تعسرهم من قبل، إلى جانب التعاون مع اللجنة الوطنية للمقاولين بالنسبة للمشاريع غير الجاذبة للمقاولين في بعض المناطق.
كما ترأس سموه أعمال الاجتماع الدوري الثامن لأمناء المناطق والمحافظات والذي استضافته محافظة جدة صباح أمس.
وقال سموه ان الوزارة تدرس حالياً عددا من المشروعات والبحوث العلمية في مجالات الإصحاح البيئي والصحة العامة وما يتعلق بها ، مؤكدا سموه ان المواطن سيرى ثمار هذه المشروعات قريبا.
وأكد سموه على أهمية انتهاج الأسلوب العلمي في مقاربة موضوعات الإصحاح البيئي والصحة العامة والأغذية والاعتماد على مؤشرات دقيقة لقياس مستوى أداء تلك الأنشطة بعيداً عن الإجتهادات الفردية.
وأضاف سموه أن اهتمام الوزارة ينصب حالياً على تفعيل دور وكالاتها وقياسها بدورها التشريعي والرقابي والإشراف على الأنشطة التي تم أداؤها في الأمانات والبلديات من أجل تحقيق التكامل في جميع الخدمات البلدية، معرباً عن تطلعه إلى قيام مجالس البلديات في مدن الأمانات والبلديات بدورها كسلطة تقرير ومراقبة للخدمات والمشروعات وإيصال مطالب المواطنين للمسئولين في جميع قطاعات العمل البلدي.
ولفت سموه إلى أهمية مناقشة موضوع الرقابة البلدية على الصحة العامة والنظافة والأغذية لأن مخرجاته تمس حياة وصحة المواطن معرباً عن تقديره لجهود وزارات الصحة والزراعة والتجارة والصناعة والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة والهيئة العامة للغذاء والدواء والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في إثراء فعاليات ورشة العمل الخاصة بهذا الموضوع والتي عقدت بوزارة الشئون البلدية والقروية مؤخراً.
وأشار سموه إلى أهمية تنسيق الجهود بين الأمانات والبلديات وكافة الجهات الأخرى التي يتقاطع عملها معها فيما يتعلق بالرقابة على الصحة العامة وسلامة الغذاء، معرباً عن أمله أن يساهم الاجتماع الدوري الثامن لأمناء المناطق في الخروج بتوصيات ومقترحات عملية تلبي تطلعات المواطنين ورؤيتهم لما يجب أن تكون عليه مدنهم في مجال الإصحاح البيئي والصحة العامة والأغذية.
وقال سمو وزير الشئون البلدية والقروية: نهدف من الاجتماع، والذي خصص لمناقشة الرقابة البلدية على الصحة العامة والنظافة والأغذية، إلى التوصل لحلول علمية لإحكام الرقابة البلدية في هذا المجال وبيان جهود ومسئوليات الوزارة والأمانات البلدية من أجل تحقيق هذا الهدف وإعداد برنامج لتِأهيل وتطوير قدرات المراقب البلدي ومعالجة القصور في الأنظمة والتشريعات التي قد تحد من إحكام الرقابة والتصرف على التوجهات العلمية الحديثة في هذا الجانب وزيادة فاعلية التنسيق والتعاون مع الشركاء الأساسيين للأمانات والبلديات وعلى رأسهم المواطن.
ولفت سموه أن الاجتماع الدوري التاسع للأمناء سيعقد في ديوان الوزارة بالرياض في أكتوبر المقبل لمراجعة كل ما تم الإتفاق عليه خلال الاجتماعات السابقة وما تم إنجازه من توصيات وكذلك الصعوبات التي ربما تكون قد واجهت تنفيذ بعض التوصيات.
وعبر سموه عن شكره لأمناء المناطق الذين تركوا مواقعهم بعد حياة حافلة بالعمل في القطاع البلدي وهم المهندس ضيف الله عايش العتيبي أمين المنطقة الشرقية، والمهندس أحمد بن صالح السلطان أمين منطقة القصيم، كما قدم سموه التهنئة للمهندس فهد بن محمد الجبير بتعيينه أميناً للمنطقة الشرقية.
وافتتح سمو وزير البلديات عقب انتهاء أعمال الاجتماع معرض مشاريع أمانة محافظة جدة والذي ضم نماذج من المشاريع الجديدة التي تشرف على تنفيذها شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني بمشاركة عدد كبير من كبريات شركات البناء والتطوير العقاري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب