مشجع الإتحاد “مُحب القحطاني” يسعى لرد اعتباره من الشرطي المعتدي

رفحاء اليوم . متابعات : طالب عبدالله الزويرعي، المشجع نادي الاتحاد الذي جرى توقيفه لقيامه برفع لافتة يتمنى فيها السلامة لياسر القحطاني لاعب الهلال خلال مباراة الاتحاد والشباب، برد اعتباره بعدما تم إدخاله في قضية لمجرد قيامه بالتعبير عن حبه للقحطاني.

وكان المشجع الاتحادي قد رفع لافتة يعبر فيها عن تمنياته لياسر بالشفاء، وذلك عقب إصابة لاعب الهلال بالرباط الصليبي، غير أن أحد رجال الأمن قام بنزع اللافتة منه بالقوة. وعبّر المشجع عن انتمائه الصميم للاتحاد غير أنه يحب ياسر القحطاني أيضا.

وقال الزوريعي في تصريحات لبرنامج “أكشن يادوري”: إنَّ العسكري الذي ألقى القبض عليه قام بشد اللافتة منه، غير أن ضابطًا برتبة ملازم صعد للمدرج وأنزله لأرض الملعب باحترام، ليتم حجزه حتى العاشرة مساء وبعدها تم تحويله لهيئة التحقيق والإدعاء العام، وهناك دخل على المحقق وهو “مكلبش”.

وقال إنَّ المحقق استقبله بكل ترحاب واحترام وطيبة واستمع لقصته كأخ.

وكشف الزويرعي عن أن الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال تدخل لحل القضية وتم إغلاق الملف وانتهت القضية، لذلك هو يريد رد اعتباره بعد ما جرى له.

وكانت شرطة مكة المكرمة كانت قد أوضحت أن تعليمات الرئاسة العامة لرعاية الشباب بمنع تواجد الشعارات واللوحات في الملاعب الرياضية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب