مشايخ و مسؤولون وكتّاب يستنكرون “تفجير طوارئ عسير” ويدعون للشهداء بالرحمة

  • زيارات : 313
  • بتاريخ : 6-أغسطس 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أبدى عدد من المشايخ والوزراء والكتاب استنكارهم وشجبهم للتفجير الإرهابي الذي استهدف مسجداً تابعاً لمقر قوات الطوارئ الخاصة في مدينة أبها بمنطقة عسير، أثناء أداء عدد من منسوبي الطوارئ الخاصة لصلاة الظهر.

وقال الشيخ سعود الشريم إمام الحرم المكي الشريف إن “قتل المصلين غرسة من غراس أبي لؤلؤة المجوسي، يقطف منها الفاعل لعنة قتل النفس المعصومة، ولعنة الغدر، ولعنة الإفساد” مضيفاً: “ومن يلعن الله فلن تجد له نصيرا”.

ودعا الشيخ سلمان العودة للشهداء والجرحى بالرحمة والشفاء، وأن يكفي الله المملكة وأهلها شرّ المفسدين في الأرض. وكذلك وزير التعليم الدكتور عزّام الدخيّل الذي دعا أن يتقبل الله الشهداء، وأن يديم الأمن والرخاء على المملكة، في حين رأى الكاتب والمحلل السياسي جمال خاشقجي أن “تفجير طوارئ عسير جريمة ما بعدها جريمة”.

وكتب الشيخ عبدالعزيز الطريفي أن “أعظم الذنوب بعد الكفر سفك الدم الحرام، ولو سُبق الكفر بذنب لسبقه القتل”، مشيراً إلى أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عظّم المرور بين يدي المصلي فكيف بقتله.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب