“مشاجرة” بين عميد كلية الطب وطالب بـ”جامعة الشمالية” . . والجامعة تفتح تحقيقاً بالواقعة

رفحاء . حمود حجي

تحقق جامعة الحدود الشمالية حاليا في وقائع مشاجرة وقعت بين عميد كلية الطب وطالب، إذ تنتظر إدارة الجامعة الاستماع إلى أقوال عميد كلية الطب الدكتور إبراهيم الزهراني والطالب، لرفع مرئياتهما لمدير الجامعة الدكتور سعيد بن عمر آل عمر للبت في القضية.
وأكد المتحدث الإعلامي ومدير العلاقات العامة بجامعة الحدود الشمالية الدكتور مفضي الشراري لـ”الوطن” أمس صحة الواقعة، مبينا أن الموضوع سيعرض على مدير الجامعة بعد الاستماع إلى أقوال العميد والطالب، وأن إدارة الجامعة تبحث ملابسات الحادثة.
وشهدت إحدى قاعات الاختبار مشادة كلامية بين عميد كلية الطب وطالب كان يؤدي الاختبار، وكانت الحادثة على مرأى من جميع الطلاب وأعضاء هيئة تدريس ومراقبين، أثناء تأدية الطلاب اختبار مقرر الإحصاء الحيوي في كلية العلوم التطبيقية بمدينة عرعر، حينما طلب عميد الكلية الدكتور إبراهيم الزهراني أثناء جولته الرقابية من أحد الطلاب نزع الساعة التي كان يرتديها لاشتباهه في أنها وسيلة للغش فرفض الأخير، مما دفع الدكتور الزهراني إلى أن يغير مكان الطالب ليكمل اختباره بجوار كراتين ملقاة في مؤخرة القاعة.
واشتد النقاش حينما تم سحب ورقة الاختبار بالقوة من الطالب، وارتفعت الأصوات وتحول النقاش إلى تدافع بالأيدي بين الدكتور الزهراني والطالب في القاعة، وسقط عقال الطالب، إلا أنه وفي ردة فعل أثارت استياء الموجودين في القاعة قام العميد بركل عقال الطالب بقدمه، وتم استدعاء رجال الأمن الداخلي للقاعة، فأعطى الطالب الساعة لمراقب الاختبار الذي سلمها للعميد.
وعبر عدد من الطلاب عن استيائهم لما حدث في قاعة الاختبار، واصفين ذلك بالشيء المخجل، علاوة على تشتيت ذهن الطلاب وإحداث فوضى في القاعة حسب وصفهم، مشيرين إلى أنها ليست الأولى فقد سبقتها مشادة بين عميد السنة التحضيرية وطالب أثناء أداء الاختبار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب