مسعفو الهلال الأحمر: “الفضوليون” يمنعون وصولنا.. للمصابين

رفحاء . حمود حجي

اتهم مسعفو هيئة الهلال الأحمر الفضوليين الذين يتجمهرون أثناء الحوادث بتعطيل عمليات إسعاف المصابيين، وتقليل فرص نجاتهم، مطالبين إياهم إلى الاكتفاء بالاتصال على رقم الهلال الأحمر وفصل بطارية السيارة لتفادي الانفجار أوالحريق للمركبة، في الوقت الذي كشفت فيه إدارة المرور بالمنطقة أن أعداد الحوادث المسجلة لديها خلال عام 1433، بلغت 13،316 حادثاً، نتج عنها إصابة 685 شخصا ووفاة 133 شخصا.
وأوضح المسعف سلطان الهليل لـ”الوطن” أن أبرز معوقات عملهم أثناء مباشرة الحالات الإسعافية تشمل تجمهر الفضوليين الذين يؤخرون إسعاف المصابيين، ويقللون فرص النجاة لهم، إضافة إلى إعاقة البعض وصول سيارة الإسعاف وتعنتهم لفتح الطريق نحو موقع الحادث مما يضطرهم أحيانا كثيرة إلى الوقوف بعيداً عن موقع المصابين، فضلا عن تعرضهم لألفاظ وكلمات نابية من البعض والتدخل أحيانا في صميم أعمالهم.
ودعا الهليل المواطنين إلى ضرورة الابتعاد عن مواقع التجمهر وعدم إعاقة عمل المسعفين وأدائهم لإنقاذ حياة مصاب قد تكون الدقيقة الواحدة مهمة بالنسبة لهم.
ويضيف مسعف آخر – رفض الإفصاح عن اسمه – أن المسعفين يواجهون تحديات ومصاعب في عملهم الميداني وروى حادثة تعرض لها برفقة زميله عقب ورود بلاغ من عمليات الهلال الأحمر بحادث سير على طريق “عرعر – رفحاء”، إلا أنهم بعد وصولهم للموقع وشروعهم في إسعاف المصابين، تفاجؤوا أن الحادث لعائلته ونتج عنه وفاة والده وشقيقه الصغير ونجاة والدته بأعجوبة، مما سبب له صدمة نفسية كبيرة.
وبيّن المسعف بدر الثامر أن ما يواجهونه في الميدان، يربكهم ويؤخر إنقاذ أو نقل المصابين، ويسبب لهم في أحيان كثيرة صدمات نفسية، وسرد تفاصيل قصة تعرض لها أثناء مناوبته بنصف ساعة حينما تلقى اتصالاً من زميله يعتذر عن التأخير وأنه قادم بالطريق، إلا أنه بعد دقائق تلقى بلاغاً عن وقوع حادث انقلاب لسيارته قبل المركز بأقل من 6 كم وإذا بالزميل يجد زميله ممدداً على جانب الطريق وقد فارق الحياة.
من جهته، أوضح الناطق الإعلامي في شرطة الشمالية العقيد بندر الإيداء أن الحوادث المرورية المسجلة بإدارة مرور منطقة الحدود الشمالية خلال عام 1433، بلغت 13316 حادثا، نتجت عنها إصابة 685 شخصا ووفاة 133 شخصاً من جنسيات متعددة، وأرجع الإيداء الأسباب إلى السرعة المفرطة وعدم التقيد بقواعد السير والتغافل عن ربط حزام الأمان وعدم الانتباه أثناء قيادة السيارات.
من جانبه، بين المتحدث الرسمي بالمديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية فهد الشمري في إحصائية لمستشفيات المنطقة أن مستشفى عرعر المركزي استقبل 1489 مصابا، توفي منهم 38، فيما استقبل مستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد بعرعر 160 مصاباً، توفي منهم ثمانية، في حين استقبل مستشفى طريف العام 362 مصاباً، توفي منهم 16، إلى جانب 678 مصاباً لمستشفى رفحاء المركزي توفي منهم 27، و205 مصابين بمستشفى العويقيلة توفي منهم تسعة، فيما استقبل مستشفى الشعبة العام 129 مصاباً، توفي منهم عشرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب