مستثمر يكشف فضيحة جديدة في الوسط الرياضي

رفحاء اليوم . متابعات : اتهم مستثمر البوفيهات بمدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء خالد الجيزان مدير مكتب رعاية الشباب بالأحساء يوسف بن صالح الخميس، بطلب مقابل مادي خاص لمدير المكتب مقابل السماح له بالاستمرار في استثمار تلك البوفيهات. وأوضح المستثمر خالد الجيزان لـ«عكاظ» أنه يستثمر هذه البوفيهات منذ 14 سنة وكان وضعه في السابق يسير بسهولة وبشكل منظم وبعقود رسمية، ولكن بعد استلام الخميس لإدارة المكتب تغير الوضع وتم إعطاؤه فرصة للاستثمار في السنة الأولى بدون أي عقبات، ولكن بدون عقود رسمية حيث تم الرفع للرئاسة ولم تأتِ الموافقة، فأبلغه مدير المكتب بممارسة عمله دون عقد وبنفس المبلغ السابق وهو 10 آلاف ريال، مؤكدا أن مدير المكتب طلب منه خمسة آلاف ولكنه لم يقم بدفع المبلغ، وطلب أن يكون الشيك باسم الرئاسة، وفي السنة الثانية تقدم بخطاب كما يحدث في كل سنة ولم يكن مدير المكتب حاضرا، حيث كان في إجازة فتم تقديم الطلب لنائبه محمد الدعيلج والذي قبله ولكن تم إخباره من قبل الدعيلج أن مدير المكتب أبلغه بعدم رفع الأوراق إلا بتحرير شيك بمبلغ 5000 ريال باسم مدير المكتب ويكتب في الشيك تبرعات، وأضاف الجيزان: «بحسب علمي أن هذا الشيء ممنوع وغير مسموح وفيه حالة اشتباه، لذا رفضت تحرير الشيك ورفعت خطابا لوكيل الرئيس العام رئيس اللجنة المالية عبدالله العذل ولكنه أحيل للتقاعد ورفعت خطابا آخر للرئيس العام الأمير نواف بن فيصل مفيدا بأنه لم يكن لي أي منافس وحتى إذا وجد منافس يتم الرفع بمناقصة»، موضحا أنه في العام الماضي أحضر موافقة من نادي هجر للاستثمار في بعض المباريات، إلا أن مدير المكتب رفض السماح له رغم أن التأجير لأندية الممتاز من حق الأندية فقط وهي صاحبة الشأن بعكس أندية الدرجة الأولى والثانية والتي يتم تأجير البوفيهات في مسابقاتها من قبل المكتب.

«عكاظ» واجهت مدير مكتب رعاية الشباب بالأحساء يوسف الخميس بالاتهامات التي وجهها له المستثمر، وأوضح أن جميع الاتهامات التي وجهها المستثمر لا أساس لها من الصحة، وما حدث أن المستثمر كان عليه متأخرات من مواسم سابقة وطلب منه تسديدها وتم تخفيض المبلغ بعد احتجاجه بعدم مقدرته على سدادها، مؤكدا أنه من حقه كمدير مكتب الحفاظ على موارد المكتب المالية، مبينا أن البوفيهات لا يتم تأجيرها من المكتب بل من قبل الأندية حسب النظام الجديد، والمكتب طبق النظام الذي أوكل تأجيرها للأندية، كما أن المستثمر تقدم بطلب استثمار البوفيهات وأبلغ بأن النظام تغير وأصبح التأجير من حق الأندية، مؤكدا أن ضعف إمكانيات المستثمر جعل الأندية لا تحرص على التعاقد معه، وذكر أن أحد الأندية تقدم للمكتب للحصول على بقية مستحقاته في وقت سابق بعد أن تأخر في دفعها، وسبق لهذا الشخص التقدم بشكوى للرئيس العام وحضرت لجنة وقامت بالاطلاع على الموضوع حيث أيدت ما اتخذه المكتب في عدم تأجير البوفيهات له كون ذلك أصبح متعلقا بالأندية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب