مساعد قائد الطائرة الألمانية كان يريد أن يعرف كل العالم اسمه

رفحاء اليوم . متابعات : قالت صديقة سابقة لمساعد طيار طائرة جيرمان وينغز الذي يعتقد أنه أسقط عمداً طائرة الايرباص ايه320 في جبال الالب الفرنسية في مقابلة نشرت اليوم السبت أنه قال لها يوماً أن “كل العالم سيعرف أسمه” يوماً ما.

وبدأ اليوم السبت في كاتدرائية في مدينة دين ليبان (جنوب شرق فرنسا) القريبة من منطقة تحطم الطائرة قداس عن أرواح ضحايا الطائرة، بينما أعلن مصدر رسمي ألماني عن جناز وطني في 17 ابريل في مدينة كولونيا.

وكانت الطائرة التابعة لجيرمان وينغز فرع لوفتهانزا للرحلات الزهيدة تقوم برحلة بين برشلونة ودوسلدورف عندما تحطمت الثلاثاء الماضي في جبال الألب الفرنسية مما أدى إلى مقتل 150 شخصاً كانوا على متنها.

وفي مقابلة مع صحيفة بيلد الالمانية، قالت مضيفة الطيران ماريا في. (26 عاما) أنها عندما سمعت بحادث تحطم الطائرة، “تذكرت” جملة قالها اندرياس لوبيتس وهي “يوما ما سافعل شيئا سيغير كل النظام وكل العالم سيعرف اسمي وسيتذكره”.

واكدت الشابة أنها “مصدومة جدا”، وقد سافرت معه في إطار عملهما العام الماضي خمس مرات في رحلات في أوروبا، لكن العلاقة بينهما لم تدم على ما يبدو سوى فترة عملهما معا.

وأكدت انه “إذا كان قد فعل ذلك.. فلأنه أدرك أنه بسبب مشاكله الصحية، كان حلمه بوظيفة في لوفتهانزا كقبطان أو كطيار للرحلات الطويلة مستحيل عملياً”.

وكانت النيابة العام في دوسلدورف أعلنت أن لوبيتس كان يفترض أن يكون في إجازة مرضية يوم الحادث. وقالت أن المحققين عثروا في منزله على استمارات “لإجازات مرضية مفصلة وممزقة” بما في ذلك في “يوم الحادث”، لكن دون تحديد طبيعة “المرض”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب