مسؤول إيراني: أمريكا مازالت رمزاً للشيطان

رفحاء اليوم . متابعات : استبعد مسؤول رفيع في الحرس الثوري الإيراني حدوث “مصالحة” بين الجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة الأمريكية، التي وصفها بأنها مازالت تمثل “رمزاً للشيطان.”

وقال مسؤول ممثلية “الولي الفقيه” في القوة البحرية للحرس الثوري، “حجة الإسلام صداقت”، إنه “ما دامت أمريكا، باعتبارها رمزاً للشيطان، تواصل غطرستها ومعاندتها للحق، فلا يمكن المصالحة أو التعامل معها.”

ودعا المسؤول الإيراني، بحسب ما أوردت وكالة “فارس” للأنباء، المقربة من الحرس الثوري، الولايات المتحدة إلى التخلي عما أسماها “مواقف الغطرسة والشيطنة”، وفي نفس الوقت مواقفها “الإجرامية.”

كما أكد ممثل الولي الفقيه أن “إثبات ندم قادتها وساستها (أمريكا) بشأن المواقف العدائية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتعويض الخسائر والأضرار التي أوردتها طيلة السنوات التي تلت انتصار الثورة الإسلامية وإلى الآن، هو شرط ضروري ولازم، لمتابعة القضايا والمشاكل عبر السبل الدبلوماسية، لكن باحتياط”، بحسب قوله.

وعلى عكس مؤشرات إيجابية بإمكانية حدوث انفراجة في العلاقات بين إيران والغرب، بعد انتخاب الرئيس الجديد للجمهورية الإسلامية، حسن روحاني، والتي سبقت زيارته لنيويورك، للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي، تزايدت التصريحات “العدائية” تجاه الولايات المتحدة، في طهران مؤخراً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب