مسؤول آسيوي : الضمانات السعودية لاستضافة كأس آسيا لا تزال ناقصة

رفحاء اليوم . متابعات : أكد مصدر آسيوي موثوق أن اتحاد الكرة السعودي لم يؤمِّن بعد كل الضمانات المطلوبة منه لتسليمها ضمن ملف تنظيم كأس أمم آسيا 2019 المقرر نهاية الشهر الحالي، موضحا أن المسؤولين عن الكرة السعودية ما زالوا ينتظرون ردا من الجهات الرسمية في البلاد، وهما وزارتا المالية والتجارة، بشأن بعض الضمانات التي تعطيهم الضوء الأخضر لتقديم ملف متكامل للاتحاد القاري الكروي.وحسب المصدر ذاته، فإن الضمانات السعودية الناقصة التي لم تكتمل بعد تختص بالإعفاءات الجمركية التي تتطلب موافقة وزارة المالية، إذ ترفض الأخيرة منح استثناء خاص للرئاسة العامة لرعاية الشباب للسماح بدخول المنتجات الآسيوية الخاصة بالاتحاد القاري أو المنتخبات المشاركة، في حال فوز السعودية بتنظيم البطولة القارية عام 2019، في حين تطالب وزارة المالية – في الوقت ذاته – بأخذ استثناء خاص من الجهات العليا في البلاد لتوافق هي بدورها على الإعفاءات الجمركية، وهو الأمر الذي أربك حسابات رعاية الشباب واتحاد الكرة السعودي وأحرجهم أمام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وحسب مسؤول كروي سعودي طلب عدم الكشف عن اسمه، فإن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم منح السعوديين الكثير من الفرص بتأجيل إغلاق باب تسليم ملفات الاستضافة من الدول الراغبة في التنظيم، لكن نهاية الشهر الحالي يبدو أنه سيكون هو الموعد النهائي، وخصوصا أن إعلان الدولة الفائزة بالاستضافة لن يكون قبل منتصف العام المقبل.

وفي الشأن ذاته، يغادر وفد من الاتحاد الإماراتي لكرة القدم إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور الأربعاء المقبل، لتسليم ملف الإمارات لاستضافة بطولة كأس آسيا 2019، للاتحاد الآسيوي للعبة. وقال محمد الظاهري، الأمين العام للاتحاد الإماراتي للصحافيين، أمس (الأحد): «من المقرر أن يلتقي الوفد الإماراتي خلال زيارته مقر الاتحاد الآسيوي، نائب الأمين العام ومدير إدارة المسابقات في الاتحاد الآسيوي، حيث سيجري تسليمهم ملف الاستضافة». وأضاف: «انتهى الاتحاد الإماراتي بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي من إعداد جميع الوثائق والمستندات الخاصة بطلب استضافة البطولة، على النحو المطلوب».

يُذكر أن الاتحاد الآسيوي حدد يوم الثلاثين من الشهر الحالي موعدا نهائيا لتسليم طلب الاستضافة، ويتنافس على استضافة كأس آسيا 2019، السعودية وإيران وتايلاند.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب