مدير قناة دبي : كأس الخليج ليست مهمة وسنتابعها عبر التلفزيون السعودي

رفحاء اليوم . متابعات : شن مدير عام قناة دبي الرياضية راشد أميري هجوما على الشركة الإيطالية إم بي سيلفا المالكة لحقوق بث مباريات خليجي “22” المقام بمدينة الرياض في الفترة ما بين 13 نوفمبر إلى 24 من نفس الشهر، واصفا تعامل الشركة مع بعض القنوات الخليجية الراغبة في بث البطولة بالبرود واللامبالاة حيال شرائها لحقوق نقل البطولة، مؤكدا أن الشركة غير مهتمة بالشراكة مع قنوات دبي وأبوظبي، وأنها تسعى إلى مخالفة الهدف العام للمسؤولين للبطولة وهو عرض البطولة على جميع القنوات الخليجية، إلى حصر المشاهدة على قنوات معينة ولا نعرف حقيقة الهدف من ذلك، مضيفا: “لكم أن تتخيلوا أن الشركة لم تقدم لنا حتى الآن عروضها الرسمية للتفاوض معها بشكل جاد على الرغم من اقتراب موعد انطلاق البطولة، ولذلك لم نتوصل معها بعد إلى أي حلول”.

وبيّن أميري أن الشركة قامت بمضاعفة سعر البطولة عما كانت عليه في السنوات السابقة، إذ تراوحت حقوق النقل في آخر 3 بطولات خليجية في عمان والبحرين واليمن ما بين المليونين والنصف إلى 3 ملايين دولار، ومن غير المنطق أن تقفز إلى 9 ملايين، مشيرا إلى صعوبة دفع ما يعادل 40 مليون درهم إماراتي من أجل بطولة مدتها 11 يوما، مضيفا: وحينما خاطبنا مسؤولي الشركة عن تخفيض السعر أخبرونا أنهم قاموا بشراء الحقوق من الاتحاد السعودي بمبلغ 40 مليون دولار، وإذا أردتم أن نخفض المبلغ فعليكم بمخاطبة الاتحاد السعودي لمطالبتهم بتخفيض المبلغ إلى 20 مليونا.

وحول إمكانية نقل البطولة على البث الأرضي أفاد أميري أن البطولة ليست مهمة بذلك الشكل وليست ككأس العالم حتى نقوم باستنفار جميع الجهود لبثها، وإذا لم نستطع التوصل إلى اتفاق مع الشركة فسنقوم بمتابعتها على القناة الرياضية السعودية، ولا توجد أي إشكالية في ذلك، مؤكدا أن قناة دبي ستتواجد في الرياض بكامل طاقتها حتى لو لم تمتلك حقوق بث البطولة وستقوم بعرض برامج مصاحبة لها، مبيّنا أنهم في القنوات الإماراتية يعدون أنفسهم من اللجنة المنظمة للبطولة لذلك هدفنا جميعا هو نجاحها، وأن تظهر بشكل لائق ومميز كعادة البطولات السابقة التي قامت المملكة بتنظيمها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب