مجلس شورى “النهضة” يتمسّك بحكومة “وحدة وطنية” ويرفض حلّ “التأسيسى”

رفحاء اليوم . متابعات : عبّر مجلس شورى حزب حركة النهضة، التى تقود الائتلاف الحاكم فى تونس عن رفضه دعوات حل المجلس التأسيسى (البرلمان المؤقت) وتمسّكه بخيار حكومة وحدة وطنية كحلّ للأزمة بين المعارضة والحكومة.

وأصدر مجلس الشورى، المؤسسة الأكثر تأثيرا داخل حركة النهضة، بيانا مساء الأحد، عقب اجتماع له امتد يومين، عبّر فيه عن مساندته لرؤية قادة الحركة فى رفض حلّ المجلس التأسيسى، والتمسّك بخيار توسيع الحكومة الحالية إلى حكومة وحدة وطنية بإدراج أحزاب أخرى.

وتقود حركة النهضة (إسلامية) ائتلافا حكوميا ثلاثيا بمشاركة حزبى “التكتل الديمقراطى من أجل العمل والحريات” (ديمقراطى اشتراكى)، و”المؤتمر من أجل الجمهورية” (يسارى)، وتشهد تونس حالة احتقان سياسى بين الحكومة والمعارضة بعد خروج تظاهرات منددة بالحكومة والبرلمان المؤقت ومطالبة باستقالتهما، فيما تقول الحكومة إن الدعوة لإسقاطها تهدف لإفشال الثورة التى أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن على.

ودعا مجلس شورى “النهضة” مؤسسات الحركة إلى “توسيع الحوار مع باقى القوى السياسية من أجل التوصّل إلى توافقات تنهى الأزمة مع المعارضة التى تطالب بحلّ التأسيسى وإسقاط الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ وطنى”.

وأكدت مصادر داخل مجلس شورى حركة النهضة أن مشاورات المجلس طيلة اليومين الماضيين أفضت إلى توافق على “عدم التنازل عن الشرعية والتمسّك برئاسة الحكومة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب