«مجلس الوزراء» يوافق على صندوق الشهداء والمصابين والأسرى والمفقودين

  • زيارات : 69
  • بتاريخ : 1-يونيو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات :رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر اليوم، في قصر السلام بجدة.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء دعا الله عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء على ما يوليه من رعاية لضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار وتوجيهاته المستمرة لبذل كل ما فيه ارتقاء للخدمات التي تقدمها الدولة لهم .
 
وأضاف أن خادم الحرمين الشريفين وجه شكره لأهالي منطقة مكة المكرمة على ما عبروا عنه من حفاوة وترحاب خلال حفل المبايعة الذي أقاموه له، حفظه الله،احتفاءً بتوليه مقاليد الحكم ووفاءً وتقديراً وعرفاناً بجهوده تجاه الدين والوطن والمواطنين.
 
وذكر أن مجلس الوزراء ببرنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للعمرة والزيارة الذي ينفذ لأول مرة ويختص باستضافة ألف مسلم لأداء مناسك العمرة كل عام بإشراف من وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد.
 
 
وأضاف، أن خادم الحرمين الشريفين أطلع المجلس على فحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من أخيه جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية ، ومضمون الرسالة التي تسلمها من فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية ، واستقباله لمعالي وزيرة خارجية جمهورية أندونيسيا ريتنو مرسودي.
 
وأشار الطريفي إلى أن المجلس أشاد بالبيان الصادر عن هيئة كبار العلماء في دورتها الواحدة والثمانين المنعقدة بمحافظة الطائف، معربا عن التقدير الكبير لما تضمنه البيان من تعبير عن ما منّ الله به على المملكة منذ تأسيسها من نعم كثيرة منها نعمة التوحيد والإيمان واجتماع الكلمة ووحدة الصف وخدمة الحرمين الشريفين والبيعة الشرعية لولاة الأمر على الكتاب والسنة وانتقال الحكم بين ملوك هذه البلاد بكل ثقة وطمأنينة ووحدة صف واجتماع كلمة.
 
وأضاف أن المجلس استنكر الجريمة الإرهابية التي حاولت استهداف المصلين بجامع العنود في مدينة الدمام، وعده اعتداء آثماً من فئة ضالة خارجة عن الدين اتخذت العنف والقتل منهجاً وسعت إلى الإفساد في الأرض وزعزعة الأمن والاستقرار وتشويه صورة الإسلام,
 
وأبان أن المجلس نوه بتمكن الجهات الأمنية من إحباط محاولة تنفيذ الجريمة، كما نوه بالتعاون الوثيق بين المواطنين ورجال الأمن.
 
وأضاف أن مجلس الوزراء جدد دعوات المملكة ومطالبتها المجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة ووقف عمليات تهويد القدس وما تقوم به من محاولات لتقسيم المسجد الأقصى واعتقالات جماعية بحق المواطنين الفلسطينيين.
 
ولفت الطريفي إلى أن المجلس وافق على القواعد التي تنظم وتحكم الرقابة على تلقي الجهات الحكومية هبات وتبرعات، كما وافق على تنظيم صندوق الشهداء والمصابين والأسرى والمفقودين.
 
وأضاف أن المجلس وافق على تعديل بعض مواد نظام الصندوق السعودي للتنمية الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 48 ) وتاريخ 14 / 8 / 1394هـ.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب