مجلس الأمن يقر عقوبات على الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح

رفحاء اليوم . متابعات : فرض مجلس الأمن الدولي لتابع للأمم المتحدة عقوبات على الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح واثنين من زعماء الحوثيين لـ “تهديد السلم والاستقرار” في اليمن.

وقالت ريموندا مورموكايتي رئيسة لجنة عقوبات اليمن بمجلس الأمن إن أعضاء المجلس وافقوا على إدراج صالح والقائدين العسكريين الحوثيين عبد الخالق الحوثي وعبد الله يحيي الحكيم في قائمة المنع من السفر إضافة إلى تجميد أصولهم.

كان الآلاف من أنصار الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، والمتمردين الحوثيين، تجمعوا في العاصمة صنعاء، تنديدا بما يسمونه “تهديدات أمريكية” بفرض عقوبات على صالح في مجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة.

ونفت الولايات المتحدة أن يكون سفيرها وجه أي خطاب تهديد إلى صالح، لكن واشنطن تقدمت بمشروع قانون لمجلس الأمن يقضي بفرض عقوبات على الرئيس اليمني السابق، وحلفاء له بتهمة عرقلة مسار السلام في اليمن.

كانت الحركة الحوثية قد بسطت سيطرتها على مناطق واسعة في الدولة بما فيها العاصمة صنعاء التي اقتحمتها يوم 21 سبتمبر/ ايلول الماضي وسط ما وصفه البعض بتواطؤ من بعض وحدات الجيش.

واعتبر مراقبون للشأن اليمني أن تمدد الحوثيين في تلك المحافظات وجه ضربة قوية لجهود الحكومتين اليمنية والأمريكية في مكافحة تنظيم القاعدة التي بدأت عام 2001 بسبب احتضان القبائل لمسلحي التنظيم لمواجهة الحوثيين بعد ان تخلت عنهم الدولة كما يقولون.

وانزلق اليمن في اضطرابات بعد أن أطاحت انتفاضة شعبيىة بالرئيس السابق علي عبدالله صالح في 2012، وبعد عام من القلاقل، شهد قتالا بين المسلحين الحوثيين وتنظيم القاعدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب