متهمٌ بالمشاركة في الهجوم حَصَل على 250 ألف ريال من برنامج «ريادة»

  • زيارات : 288
  • بتاريخ : 9-نوفمبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : قالت مصادر إن المقبوض عليه أمس الأول في مدينة عرعر بتهمة الارتباط بحادثة هجوم الدالوة الإرهابي كان عاد إلى المملكة في الـ 12 من نوفمبر 2012، أي قبل عامين إلا أياماً، قادماً من العراق التي سُجِنَ فيها بعد إدانته بتجاوز الحدود بين البلدين بشكلٍ غير قانوني.

وأكدت المصادر أن المتهم من مواليد 1977م، وهو من سكان عرعر، حاصل على شهادة التعليم الثانوي وترتيبه بين إخوانه الثاني.

وبحسب نفس المصادر، فإن المتهم قضى 8 سنوات داخل السجون العراقية وآخرها سجن سوسة قبل أن يُطلَق سراحه دون أن ينهي محكوميته (10 سنوات) بدعوى «حسن السيرة والسلوك».

ووفقاً للمعلومات التي توفرت لدى «الشرق»، فإن المتهم – الذي تحتفظ الصحيفة باسمه- تزوَّج بعد عودته إلى المملكة وقرر افتتاح مطعم للوجبات السريعة في الطريق الرئيس بعرعر «طريق الملك عبدالعزيز»، وحصل بالفعل على 250 ألف ريال من برنامج «ريادة» للمشاريع الصغيرة ليشرَع في تجهيز المطعم.

وقبل القبض عليه بيومٍ واحد، توجَّه المتهم إلى منطقة الجوف والتقى عدداً من الأشخاص داخل مزرعة خاصة ثم توجَّه في نفس اليوم مساءً إلى الرياض بالسيارة، ولدى عودته إلى عرعر في اليوم التالي أُلقِيَ القبض عليه.

ويقول م. العنزي «صاحب مكتب عقاري»: إن المقبوض عليه كان زاره في المكتب منذ فترة وطلب الحصول على شقة سكنية في حي المنصورية ثم اطَّلع هو وزوجته على الشقة إلا أنه تراجع فجأة دون إبداء أسباب.

وقال المتهم خلال رحلة عودته من العراق إلى المملكة مروراً بأبو ظبي إنه يشكر حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف على ما قدمته السلطات السعودية للسعوديين المحكومين في السجون العراقية وأسرهم.

وذكر المتهم حينها أن قضيته في العراق لم تكن أمنية وإنما كانت تهمته تجاوز الحدود بين البلدين بشكل غير قانوني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب