ماليزيا تعلن: الحطام يعود للطائرة المفقودة

رفحاء اليوم . متابعات : أعلن رئيس الوزراء الماليزي، الأربعاء، أن قطعة الحطام التي عثر عليها الأسبوع الفائت في المحيط الهندي تعود حتماً إلى طائرة البوينغ (الرحلة إم إتش 370) التابعة للخطوط الجوية الماليزية، والتي فقد أثرها في الثامن من مارس 2014.

وقال نجيب رزاق للصحافيين “بعد 515 يوماً من فقدان الطائرة، أعلن لكم بحزن أن فريق الخبراء الدوليين أكد بشكل نهائي أن حطام الطائرة الذي عثر عليه في جزيرة لا ريونيون يعود حتماً إلى الرحلة إم إتش 370″، التي كانت تقل 239 راكباً، بالإضافة إلى طاقم الطائرة.

وفي وقت سابق أعلن وزير النقل الماليزي أن حطام الطائرة الذي عُثر عليه، جزء من طائرة “بوينغ 777”.

ويأمل خبراء أن يقدم سطح الجناح الذي يتراوح طوله بين مترين ومترين ونصف المتر إلى جانب قطعة من أمتعة عثر عليها أيضا في لاريونيون أدلة على مصير الرحلة.

ونقل حطام الطائرة إلى باريس الأسبوع الماضي ثم إلى تولوز لإخضاعه لمزيد من الفحوص المفصلة.

ويشارك مندوبون من ماليزيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا وشركة “بوينغ” في عملية “تحقق” من حطام الطائرة.

وتعد حادثة تحطم الماليزية أسوأ كارثة جوية في الطيران التجاري منذ 2001، عندما تحطمت طائرة إيرباص إيه 300 تابعة لشركة أميركان إيرلاينز، وخلفت 265 قتيلا في الولايات المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب