لوبيز يعتمد على “الانسجام” في قائمة “الأخضر”

رفحاء اليوم . متابعات : أعاد المدير الفني للمنتخب الأول لكرة القدم، الإسباني لوبيز كارو، عدداً من اللاعبين إلى قائمة المنتخب الأول لكرة القدم للانضمام للمعسكر المقرر إقامته في الأحساء بدءاً من الأحد المقبل، استعداداً للقاء المرتقب مع المنتخب العراقي المقرر في العاصمة الأردنية عمان في 15 أكتوبر الحالي ضمن الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم آسيا التي ستقام في أستراليا عام 2015. ولجأ لوبيز إلى أسماء غابت عن تشكيلته الأخيرة التي شاركت في البطولة الدولية الودية الرباعية الشهر الماضي بمشاركة منتخبات الإمارات (البطل)، وترينداد، وتوباجو، ونيوزيلندا، إلى جانب السعودية.

ومن أبرز الأسماء العائدة، ناصر الشمراني، وماجد المرشدي من الهلال، وإبراهيم غالب (النصر)، وحسن معاذ (الشباب).

وضم لوبيز أسماء تظهر للمرة الأولى في قائمة الأخضر الأول مثل مدافع الأهلي علي الزبيدي، وزميله لاعب الوسط وليد باخشوين، ومهاجم الاتحاد مختار فلاتة.

ومقابل ذلك استبعد المدرب، عناصر كانت ضمن التشكيل الأخير في مقدمتها حارس الهلال عبدالله سديري، وزملاؤه في الفريق، سلطان البيشي، وعبدالله الزوري، ويوسف السالم، إضافة إلى عبدالله الأسطا، وأحمد عطيف (الشباب)، ومعتز الموسى (الأهلي)، ومحمد أبوسبعان، وعبدالرحمن الغامدي (الاتحاد).

وبدا واضحا من واقع القائمة الجديدة، حرص لوبيز على الاستفادة من التفاهم والانسجام الواضح بين عناصر بعض الخطوط في الفرق خلال الجولات الخمس الماضية من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، حيث اختار كامل خطوط ظهر الأهلي المكون من الحارس عبدالله المعيوف، وأسامة هوساوي، وكامل الموسى، ومنصور الحربي، وعلي الزبيدي، إضافة إلى اختياره كامل خط وسط الأهلي أيضاً والمكون من: تيسير الجاسم، ومصطفى بصاص، ووليد باخشوين، وكذلك خط وسط النصر المكون من: يحيى الشهري، وإبراهيم غالب، وشايع شراحيلي، فيما لوحظ اختيار لاعب الهلال المصاب، سالم الدوسري.
وضمت القائمة الأسماء التالية: وليد عبدالله، عبدالله المعيوف، فواز القرني (لحراسة المرمى).
أسامة هوساوي، علي الزبيدي، كامل الموسى، منصور الحربي، ماجد المرشدي، أحمد عسيري، عمر هوساوي، حسن معاذ، ياسر الشهراني (للدفاع).

تيسير الجاسم، وليد باخشوين، مصطفى بصاص، نواف العابد، سالم الدوسري، سعود كريري، إبراهيم غالب، شايع شراحيلي، يحيى الشهري (للوسط).

نايف هزازي، حمدان الحمدان، ناصر الشمراني، فهد المولد، ومختار فلاتة (للهجوم).
ا: من جهته، شدد مدير المنتخب زكي الصالح، على أن لوبيز يعد صاحب القرار الأول والأخير في اختيار اللاعبين، وأن خياراته جاءت وفق احتياجاته وما يراه مناسباً لأسلوبه. ورفض الصالح التعليق على عدم ضم حارس مرمى النصر عبدالله العنزي، وقال: “الجهاز الفني استقر على الأسماء التي أعلنت أمس وهو قرار عائد إليه.. نتناقش مع المدرب في عدة أمور، لكن القرار الأول والأخير يبقى له”.
وأكد الصالح أن المدرب الإسباني سيعقد مؤتمراً صحفياً للرد على التساؤلات، التي تم طرحها حول مستقبل المنتخب وتجهيزه خلال الفترة المقبلة، وأضاف: “يستحيل أن يرضى الشارع الرياضي السعودي بقائمة المنتخب، ونادراً ما يتفق الغالبية عليها”.

وأشار إلى أن الجهازين الفني والإداري سيواصلان العمل لتحقيق النتائج المرضية للجماهير السعودية، ومواصلة صدارة المجموعة الثالثة للتصفيات الآسيوية من أجل بلوغ النهائيات في أستراليا 2015، وقال: “فضل لوبيز اللعب مع الفتح ودياً بعد أن كان مقرراً أن يواجه البحرين التي أعتذرت، لتكون المباراة ذات طابع تدريبي من أجل إيجاد مزيد من الانسجام”.

وكان الجهازان الإداري والفني للمنتخب، قد عقدا عدة اجتماعات خلال الأيام الماضية؛ لمناقشة خطة معسكر الأحساء، ومغادرة البعثة إلى الأردن لملاقاة العراق، وسير العمل من أول يوم في المعسكر حتى العودة بعد نهاية مواجهة العراق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب