لوبيز: نحتاج إلى عصا سحرية لصناعة منتخب قوي

رفحاء اليوم . متابعات : طالب مدرب المنتخب السعودي الأسباني لوبيز كارو الرياضيين السعوديين نسيان نتائج المنتخب في البطولة الودية الماضية وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد نهاية تدريب المنتخب أمس: “يجب على الجميع عدم الاستعجال على المنتخب فالأسبان قضوا ستة اعوام لصناعة منتخب قوي، في المقابل نحن نريد ذلك في شهر، ونحتاج الى عصا سحرية وهذا لا يمكن في كرة القدم، كما يجب ان يكون التركيز على مواجهة العراق، وسبق ان شرحت سبب مشاركتنا في البطولة الودية الرباعية، وهو أننا نرى لاعبينا الجدد على أرضية الميدان لأنهم قدموا مباريات جيدة مع فرقهم في الدوري وهم يستحقون ارتداء شعار المنتخب نظير عطائهم الكبير مع أنديتهم ولا بد من منحهم الفرصة في المباريات الدولية الودية لنشاهدهم بشكل أكثر وأشمل”.

وأضاف: “نحن عازمون على تقديم الأفضل وباب المنتخب مفتوح لكل اللاعبين في الفترة المقبلة، ويجب ان يكون المنتخب جاهزاً لخوض الاستحقاقات المقبلة على الرغم من تعرض العديد من اللاعبين للإصابات لذلك أردنا تجهيز العناصر، وبالنسبة لأساس المنتخب فتشكيلة المنتخب واضحة وتحديدا 17 لاعباً او 18 لاعباً ومن الممكن ان تتغير النسبة على حسب ظروف اللاعبين وظهور عناصر جديدة بارزة، وكما تعلمون الهدف هو الاستمرارية ومشاركة اللاعبين مع أنديتهم بصفة اساسية، فالبعض يملكون إمكانيات جيدة، ونحن مرتاحون من أدائهم في المنتخب في الفترة الماضية ولكنهم لا يشاركون حاليا مع أنديتهم مثل سلطان البيشي ويوسف السالم لذلك تم إبعادهما، وسبق أن شاهدنا كل مباريات الدوري والآن قضيت عامين مع المنتخب واعرف قدرات اللاعبين وما نحتاجه من اجل الفوز على العراق، نعلم جيدا أن المباراة ستكون صعبة، ولكن علينا العمل بكل جد وحماس وبآمال كبيرة للفوز بهذا اللقاء ولدينا القدرة، ويجب ان نستعد جيداً، ونتمنى أن يقدم اللاعبون أفضل اداء للظفر بنقاط هذا اللقاء”.

وعن عدم ضم الحارس عبدالله العنزي وهل إبعاده فني أو إداري قال: “السبب فني، وبالنسبة للأسماء أنا من اختارها وأتحمل كامل المسؤولية، والمسألة مرتبطة بالمعايير والمسؤوليات التي يقوم بها اللاعب داخل الملعب من أداء فني وعطاء، ونحن نحتاج للدعم من الجميع بغض النظر عن من يلعب، وعبدالله من الأسماء التي نتابعها ولم يغب عن أذهاننا، وكل اللاعبين تحت الرصد لاختيار الأفضل لتمثيل المنتخب”.

وعن إصراره على اختيار لاعب الوسط سالم الدوسري قال: “الدوسري من المواهب الكروية في السعودية واختياره جاء عن قناعة وبناء على تقرير طبي وقدرته لتمثيل المنتخب في الفترة المقبلة، وسيكون جاهزاً لخوض اللقاء امام العراق”.

وعن اختيار المنتخبات المشاركة في البطولة الودية على الرغم ان اداءها لا يتشابهه مع اداء المنتخب العراقي قال: “هذا الأمر غير صحيح والمنتخبات التي لعبنا معها كانت قوية والمنتخب النيوزيلندي طريقه لعبه تشبه الى حد بعيد المنتخب العراقي الذي يتميز بالبنية الجسمانية واللعب الطويل والحماس والكرات المشتركة كل ذلك سيفيدنا في اللقاء المقبل”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب