لجنة الحكام تلجأ لتقنية خط المرمى بعد عاصفة «النصر والرائد»

رفحاء اليوم . متابعات : ينتظر أن تشهد أروقة الاتحاد السعودي لكرة القدم أحداثا مهمة خلال الأيام القليلة المقبلة محورها قضية التحكيم في الدوري السعودي، إذ يتوقع أن يرفع رئيس لجنة الحكام عمر المهنا طلبا للاتحاد السعودي لتوفير تقنية خط المرمى بشكل عاجل أو رفع عدد الحكام في المباراة من خلال الاستعانة بحكمين إضافيين خلف المرمى.ويأتي ذلك بعد الأحداث وردود الفعل الساخنة بعد مباراة النصر – نجران في الجولة 14 من بطولة الدوري، وكذلك وجود شك كبير حول تجاوز الكرة لخط المرمى بكامل محيطها في مباراة النصر أمام الرائد التي انتهت بالتعادل الإيجابي الذي رفع حظوظ عدد من الفرق يتقدمها الأهلي في اللحاق بالنصر متصدر الدوري.

وبين مصدر مسؤول في لجنة الحكام (رفض الإفصاح عن اسمه) أن الملاحظات التي رصدتها اللجنة على طاقم مباراة النصر والرائد بقيادة محمد القرني تتمثل في عدم احتساب ركلة جزاء للنصر في الدقيقة 41، وكذلك احتساب ركلة جزاء للرائد في الوقت بدل الضائع غير صحيحة؛ لأن الكرة هي التي بحثت عن يد اللاعب البحريني محمد حسين وليس العكس، حيث كانت يد اللاعب اليسرى في وضع طبيعي ولم يكن يقصد إعاقة وصول الكرة نحو شباك فريقه.أما في موضوع الاحتجاج النصراوي المتعلق بالهدف الملغى في الدقيقة 73 «فهو في غير محله»، على اعتبار أن الكرة لم تتجاوز خط المرمى بكامل محيطه.

وبين المصدر أن لجنة الحكام تعرضت لموقف لا تحسد عليه جراء الأخطاء المؤثرة في المباراة التي أعقبت النجاح الكبير الذي حققه الحكم الدولي تركي الخضير الذي قاد بنجاح مباراة الهلال والأهلي في نهائي بطولة كأس ولي العهد.ويتوقع أن يتم حسم موضوع الخبير الدولي خلال أقل من شهر، حيث تجري المفاوضات مع خبير أوروبي بارز وقف بنفسه على الوضع الراهن للتحكيم السعودي والكرة في المملكة، وأبدى حماسا كبيرا للعمل خلال الفترة المقبلة، حيث يسعى لإنهاء بعض الارتباطات الرسمية لديه قبل الحضور للمملكة لتولي مهمة رئاسة دائرة التحكيم بالسعودية رسمياز

وتوقع المصدر أن يعقد الاتحاد السعودي لكرة القدم اجتماعا غير معلن خلال الأسبوع الجاري لمناقشة الكثير من الأمور الطارئة، من بينها تلك المتعلقة بلجنة الحكام ولجنة الانضباط التي ينتظرها استحقاق مهم يتعلق بتصريحات رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي بعد مباراة فريقه الأخيرة، التي اعتبرها البعض تهديدا صريحا لاتحاد كرة القدم، وتحميله كل الأخطاء التي تعرض لها فريقه في المباريات الأخيرة والتي أفقدته نقطتين مهمتين في مسيرته للمحافظة على لقب دوري هذا الموسم.

يذكر أن المهنا كشف قبل أيام عن الأسباب التي حالت دون تطبيق تكنولوجيا خط المرمى في المسابقات الكروية في الملاعب السعودية، وقال: «سمعت من البعض أنني خلف منع هذه التقنية في ملاعبنا، وهذا الأمر غير صحيح إطلاقا، هناك من يجهل تكاليف هذه التقنية؛ فوجودها لن يتم إلا بتوفير الكثير من الأمور المادية والكاميرات الخاصة وجلب المتخصصين، وعندما يقوم الاتحاد السعودي بتحمل هذه المصاريف فإنني سأكون سعيدا؛ لأن هذا الأمر سيصب في مصلحة الحكم السعودي».

وعن إمكانية إضافة حكام إلى طواقم التحكيم ليصل عدد كل طاقم في المباريات إلى 5 كما هو معمول بها في دوري أبطال أوروبا، قال: «أنا مع هذه الخطوة وندرسها حاليا في لجنة التحكيم، ومتأكد من أنها ستنجح وستصب في مصلحة التحكيم السعودي، وستقلل بشكل كبير من الأخطاء خصوصا من ناحية: هل دخلت الكرة المرمى أم لَا؟ لأن موقع الحكام الجدد سيكون خلف المرمى».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب