“لجان عليا” لإطلاق نظام “المجالس البلدية”

  • زيارات : 249
  • بتاريخ : 28-سبتمبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : قال مدير عام شؤون المجالس البلدية بوزارة الشؤون البلدية والقروية المهندس جديع بن نهار القحطاني، أن سعي وزارة البلديات لتنظيم العمل الإعلامي للمجالس البلدية، لا يستهدف تكميم أفواه الأعضاء، بل يهدف إلى حصر صوت المجلس الموجه للرأي العام بالناطق الإعلامي دون غيره.

وتأتي تلك التصريحات على وقع تنظيم وزارة الشؤون البلدية غدا في مدينة جدة، ندوة تبحث في إبراز دور المجالس البلدية إعلاميا وتعزيز التواصل مع المواطنين، ويتوقع أن يشارك فيها –بحسب البيان الصادر عن الوزارة- عدد كبير من رؤساء وأعضاء المجالس البلدية من جميع مناطق المملكة، فيما تعتبر ندوة الغد امتدادا للنسخة الأولى التي شهدتها العاصمة الرياض مؤخرا.

ونفى القحطاني أن يكون هناك اتجاه لمصادرة آراء أعضاء المجالس البلدية، عبر مسألة تفعيل دور المتحدث الاعلامي في المجالس البلدية بكافة المناطق، مؤكدا أن الهدف من هذا الأمر ظهور صوت المجلس وليس صوت فرد من المجلس.

وأشار مدير المجالس البلدية، إلى أن الندوة الأولى التي انعقدت لتطوير العمل الإعلامي، خرجت بعدد من التوصيات منها تأكيد دور المتحدث وأهمية إبراز إنجازات وأدوار المجالس إعلاميا، أما فيما يخص آراء الأعضاء فمكانها داخل المجلس، وما يتم التوصل إليه من قرارات يعلن عبر المتحدث الرسمي الذي اتفق الأعضاء على اختياره.

وأشار إلى أن هذه الندوات ستقام في عدد من مناطق المملكة وهي ليس اجتماعات تدريبية بل تبادل للآراء خصوصا أن العديد من أعضاء المجالس البلدية لديهم خبرة إعلامية يمكن الاستفادة منها.

وأوضح جديع القحطاني، أن الوزارة أنشأت نظاما إلكترونيا يزيد تواصل المواطنين بالمجالس البلدية، معتبرا أن هذا النظام هو حلقة وصل بين المجالس والوزارة والجهات الأخرى ذات العلاقة.

وعن آخر ما وصل إليه نظام المجالس البلدية الجديد، علق القحطاني على ذلك بقوله إن النظام قطع أشواطا كثيرة ولا تزال لجان عليا تعمل عليه، مشيرا إلى أنه سيرى النـور قـريبا، دون أن يعطي موعدا زمنيا لبدء العمل به، واكتفى بالقول “إنه نظام شامل يتطرق بشكل كبير لصلاحيات المجالس البلديـة وأعمـالها وأمـور أخـرى كثيرة لا يمكن الإفصاح عنها قبل إقراره”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب