لبنان ترفض حضور مؤتمر طهران الذي يتناول الوضع السوري

رفحاء اليوم . الرياض

لم يفلح الأمين الأعلى لمجلس الأمن القومي الإيراني سعيد جليلي في زيارته للبنان في إقناع الرئيسين ميشال سليمان ونجيب ميقاتي بقبول مشاركة لبنان الخميس في الاجتماع الوزاري الدّولي الذي سيعقد في طهران ويتناول الوضع السوري.

وكان جليلي قد أتى بحسب مصدر سياسي لبناني مطلع إلى لبنان في إطار جولته على سورية وتركيا” بهدف إقناع المسئولين بمشاركة لبنان في هذا المؤتمر دعماً للشعب السوري”. ووضع جليلي حججا كثيرة منها” أن للبنان حدودا مشتركة مع سورية وأن أيّ تطورات أمنية دراماتيكية في سورية قد تنعكس عليه مباشرة لذا من مصلحة لبنان أن يشارك في رسم الحلول للقضية السورية”.

وكان رئيس المجلس النيابي نبيه برّي مؤيداً لمشاركة لبنان في مؤتمر طهران، انطلاقا من قناعته بأن لبنان “يجب أن يكون سندا لسوريا وخصوصا أن المؤتمر يعقد في دولة داعمة لها وتفتش عن الحلول فيها” بحسب مصدر مقرّب من برّي وتقاسم وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور رأي رئيس المجلس النيابي إلا أن رئيسي الجمهورية ميشال سليمان والحكومة نجيب ميقاتي آثرا عدم المشاركة استنادا إلى سياسة “النأي بالنفس” التي يعتمدها لبنان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب