كشف حقيقة الصورة المنسوبة لـ ” ابن رفحاء ” منفذ عملية مسجد العنود

رفحاء اليوم . عويد التومي : كشف المواطن خلف المختاري من سكان محافظة رفحاء حقيقة صورة ابنه التي نشرتها مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف الإلكترونية، وزعمت أنه أبو جندل الجزراوي منفذ عملية التفجير الفاشلة التي استهدفت جامع العنود بالدمام وأوقعت عدداً من الضحايا.

 وقال المختاري الصورة التي تداولتها معرفات مواقع التواصل الاجتماعي وصحف إلكترونية وادعت أنها لمنفذ عملية محاولة تفجير جامع العنود بالدمام، الجمعة الماضية هي في الحقيقة تعود لابني “أحمد” الذي قُتل في معركة بسوريا قبل نحو خمسة أشهر من الآن.
 
وأضاف: ابني “أحمد” كان يدافع باستمرار عن المملكة وليس لديه أي توجه أو أجندة ضد بلاده بل يرفض بشدة عمليات التفخيخ والتفجير، وفضل القتال مع الشعب السوري الأعزل ضد النظام الجائر، واستغرب ممن يحاول إقحامه في محاولة تفجير بيت من بيوت الله رغم مقتله برصاص قوات الأسد.
 
ولفت المختاري إلى أنه بصدد التنسيق مع جهات أمنية ومحامين لمقاضاة كل من يحاول الإساءة لابنه المقتول أو يقوم بإقحام صورته في عمليات تفجير إرهابية تستهدف أمن البلد وتسعى لتفكيك لحمتة وزرع بذور الفتنه بين أبنائه، مبيناً أن توظيف الصورة بهذا الشكل قد ألحق الأذى النفسي بعائلته المعروفة بولائها وانتمائها للمملكة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب