«كبار العلماء»: يجب الأخذ بالحزم والقوة في مواجهة المحرضين

  • زيارات : 208
  • بتاريخ : 3-سبتمبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : دعا الأمين العام لهيئة كبار العلماء الشيخ فهد الماجد إلى الأخذ بالحزم والقوة لمواجهة المحرضين على الإرهاب والخروج إلى مناطق الصراع وخاصة أصحاب المعرفات الوهمية أو الصريحة في مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وقال الشيخ الماجد :” إن جماعات الإرهاب التي وجدت مناخًا مهيئًا في مناطق الصراع في سوريا والعراق من أمثال داعش والقاعدة وما تفرع عنها كالنصرة تمارس جريمة مزدوجة فهي تضرب المسلمين في أوطانهم ومقدراتهم وتمزق نسيجهم الداخلي، ومن جهة أخرى تشوه صورة الإسلام والمسلمين أمام تلفزة العالم وفي محطاته الإخبارية من خلال ما يوثقونه ويصورونه ومن ثم يبثونه للعالم من جرائم يأباها الحس السليم فضلاً عن الدين القويم .

 

وأضاف: ” إننا إذ نثني ونشيد بيقظة رجال أمننا- زادهم الله توفيقًا وتسديدًا- لنؤكد مجددًا أن الفتوى التي عليها هيئة كبار العلماء تحريم الخروج إلى مناطق الصراع وأن ذلك خروج عن موجب البيعة لولي الأمر”، ونوهت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية بإعلان وزارة الداخلية تتبع وضبط ثمانية وثمانين متورطًا ومرتبطًا بالفكر المتطرف صدًا لشرهم وتعطيلًا لمخططاتهم التي كانوا على وشك البدء بتنفيذها في الداخل والخارج .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب