قينان الغامدي يصف تصرفات الهيئة باللقافة ويطالب بإلغائها ويعتبر وجودها خطأ

  • زيارات : 261
  • بتاريخ : 4-مارس 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : انتقد الإعلامي البارز ورئيس تحرير صحيفة الشرق السابق” قينان الغامدي” اعتراض الهيئة لطالبتين في في الطريق أثناء خروجهن من الكلية في منطقة عسير, حيث وصف “الغامدي” عبر حسابه بـ”تويتر” ما حدث باللقافة كما طالب بإلغاء الهيئة، موضحاً أن وجودها من الأساس خطأ. التغريدة لاقت عدداً من الردود عليها بين مؤيد ومعارض.
المغرد وجدي حيدر، بيَّن أن ما يحدث من الهيئة محاولة لإيجاد سلطة لهم، حيث قال: “محاولة منهم لإيجاد أي دور وسلطة لهم وذلك في التدخل فيما لا يعنيهم! رغم وجود أجهزة متخصصة في الدولة إلا أن تدخلهم مستمر!”
من جانبه هاجم المغرد أحمد بن مشاري، الكاتب “الغامدي”، حيث قال في تغريدته: “بل لا مناص من قطع لسانك تباً لك”، بدوره تساءل محمد القرني، عن المستند القانوني الذي تستند عليه الهيئة لمنع الناس من مزاولة حياتهم حسب تعبيره، حيث قال: “عذر أقبح من ذنب. ما هو السند القانوني؟ هذا شارع كيف تُمنع ناس من ممارسة حياتهم بمثل هذه الأعذار السخيفة! “.
المغردة ميمي، انتقدت أهالي المنطقة حيث رأت أنهم هم من جعلوا السلطة بيد الهيئة، وقالت: “الأهالي في المنطقة هم من جعلوا السلطة في أيديهم حتى بنات المنطقة أصبحوا تحت سلطة الهيئة”.
يُذكر أن “الغامدي” أثار الجدل سابقاً حول رأيه في وجود الدواعش في كل بيت سعودي، كما وصف رجالات الهيئة بالدواعش أيضاً، حيث لا تزال تغريداته تثير الرأي العام بسبب جدليتها في مواضيع تهمّ الشعب السعودي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب