قوات البشمركة العراقية تخرج من بلدة عين العرب “كوباني” بعد أشهر من تحريرها

رفحاء اليوم . متابعات : أعلن مسؤول تركي اليوم الأربعاء أن المقاتلين الأكراد العراقيين الذين أوفدوا قبل ستة أشهر كتعزيزات إلى شمال سوريا للمشاركة في المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، غادروا مدينة عين العرب السورية (كوباني) عبر تركيا.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه إن “قوات البشمركة غادرت تركيا اليوم الأربعاء جوا” إلى إربيل في شمال العراق الخاضع لحكم ذاتي كردي.

وأفادت وسائل الإعلام التركية من جهتها أن المقاتلين الأكراد عبروا بمواكبة القوات الأمنية التركية، الحدود التركية-السورية وصولا إلى مطار مدينة شانلي أورفة التركية (جنوب-شرق). وأضاف المصدر “لقد انتهت مهمتهم”.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي وصل حوالي 150 مقاتلا كرديا عراقيا إلى كوباني عبر تركيا لمساعدة وحدات حماية الشعب الكردي في سوريا التي كانت تقاوم حصار الجهاديين. وبدعم من غارات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، تمكن الأكراد من طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة في كانون الثاني/يناير.

وأوقعت هذه المعارك أكثر من 1800 قتيل بينهم حوالي ألف جهادي بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ودفع هجوم تنظيم الدولة الإسلامية الذي بدأ في منتصف أيلول/سبتمبر على المنطقة بحوالي 200 ألف سوري غالبيتهم من الأكراد للجوء إلى تركيا.

ورغم الضغوط من حلفائها، رفضت حكومة أنقرة الإسلامية-المحافظة التدخل عسكريا لدعم الوحدات الكردية التي كانت تدافع عن كوباني ما أثار موجة انتقادات. ووافقت أخيرا على السماح بمرور البشمركة من مناطق الحكم الذاتي في إقليم كردستان العراقي عبر أراضيها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب