قليل من المطر .. لماذا يغرق كل مرة شارع الأمير نايف

رفحاء اليوم . خاص

في استمرار لمسلسل الفساد المستشري في مشاريع بلدية رفحاء مع موجة أمطار الخير هذا اليوم الجمعة ١٣ / ٥ / ١٤٣٥ هـ غرقت شوارع رئيسية في المحافظة في مطرة نصف ساعة ، فكان شارع الأمير نايف بن عبدالعزيز والأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد في صورة السيل الجارف والوادي الذي يكتسح أمامه كل شي ، فياض الشمري التقته صحيفة “رفحاء اليوم” بعد أن شاهدت الماء يداهم بيته وهو يقوم بالإتصال بالبلدية ولكن لا مجيب علماً بأنه حسب قوله قد رفع مشكلة دخول الماء لبيته لجميع الجهات المختصة ولكن لم يتفاعل معه أحد .

وذكر المواطن بدر الشمري أن المطر أصبح يمثل خبراً سيئاً له ولعائلته بسبب تجمع المياه بكميات كبيرة أمام منزله مما يشكل إحراجاً كبيراً له في إستخدام سيارته مثلاً و قال : إن الخلل الواضح في وضع أرصفة مرتفعة في رأس الشارع تحجز الماء من التسلل إلى حفر الصرف الصحي التي غصّت هي الإخرى بالمياه ولم تعد تجدي نفعاً .

وصل حال الفساد برفحاء للأسف إلى وضع مزري وما صورة الوايت الذي يحاول سحب المياه حسب الطريقة التقليدية والعمالة المنتشرة مع أداوت الشطف اليدوية إلا دليل صارخ على الفساد الذي وصلت له البلدية ومشاريعها السيئة التنفيذ .

165234

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب