قضية طفلة حفر الباطن وعروس الكويت تدفع الحكومة الأثيوبية لتدريب العاملات

  • زيارات : 495
  • بتاريخ : 7-فبراير 2012
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعة محمد المبارك

قضية طفلة حفر الباطن وعروس الكويت تدفع الحكومة الأثيوبية لإنشاء مركز تدريب للعاملات بالمنازل , حيث قررت الحكومة الإثيوبية إنشاء مركز لتدريب العاملات وتثقيفهن بقوانين المجتمع السعودي والخليجي وعاداته، قبل مجيئهن للعمل في المملكة ودول الخليج. وأكد رئيس الجمعية الإثيوبية لإرسال العمالة المنزلية موزقيبو أسيفا في تصريحات لصحيفة الوطن أن “العاملة المنزلية لن تغادر أديس أبابا إلا بعد حصولها على شهادة تدريب من مركز تدريب العمالة بالتنسيق مع سفارة المملكة”.

وبين أسيفا أن مدة تدريب العاملة تستغرق 15 يوماً، مشيراً إلى أن مناهج تدريب العاملة المنزلية تشمل قوانين وعادات المجتمع السعودي، إضافة إلى تدريبهن على طبيعة العمل المنزلي واللغة العربية، مفيدا أن مركز التدريب سيفتتحه وزير العمل الإثيوبي خلال مارس المقبل. وأشار إلى أن مركز التدريب يستوعب 2500 عاملة كل 15 يوماً، حيث يوجد بالمركز 6 فصول، كل فصل يستوعب أكثر من 50 متدربة، وسيعمل المركز أكثر من 8 ساعات يومياً.

وأكد ” أن حادثة تورط العاملة المنزلية في قضية طفلة حفر الباطن وأخرى في دولة الكويت دفعتا حكومة أديس أبابا إلى إنشاء مركز لتدريب وتثقيف العمالة بقوانين وعادات المجتمع السعودي ودول الخليج “.

وكشف عن أن وزارة العمل الإثيوبية تدرس بالتعاون مع سفارتها بالرياض ظاهرة هروب عمالتهم المنزلية في المملكة، وستضع عقوبات على الهاربات، متهماً بعض السعوديين بأنهم ساهموا في عملية الهروب بتوفير عمل غير نظامي للهاربات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب