قريباً . . افتتاح أطول مشروع حدودي يتجاوز 890 كيلومتراً

رفحاء . عودة المهوس

بدأت أمس أعمال الاجتماع الخامس لمجلس إدارة معاهد ومراكز تدريب حرس الحدود في مبنى إدارة قطاع حرس الحدود في محافظة رفحاء في منطقة الحدود الشمالية، برئاسة العميد الدكتور عبد العزيز بن سعيد الأسمري مدير الإدارة العامة للتدريب الذي أوضح أن الاجتماع يهدف إلى تطوير العملية التدريبية بكافة جوانبها، ويناقش العديد من المواضيع والبرامج المدرجة على جدول الأعمال، مشيرا إلى أن الاجتماع يستمر حتى الأربعاء المقبل.

وقال الأسمري إن أهم البنود التي يناقشها الاجتماع الخامس المنعقد في رفحاء توصيات الاجتماع الرابع المتعلقة بإدارة ووحدات التدريب، وإدارات المديرية، وتحديث لائحة الأوامر والتعليمات المستدامة للتدريب، واستعراض خطة التدريب للعام الماضي، ومقترح خطة التدريب على رأس العمل للعام الحالي 1433-1434هـ، ومناقشة الفرضيات الأمنية، والتمارين المشتركة مع القطاعات الأخرى، والتمرين السنوي لمنسوبي حرس الحدود، ومتطلبات التدريب في مشروع تطوير، وأضاف أنه يصاحب هذه المناقشات ورش عمل تطوير منظومة التدريب، وفي الختام استعراض التوصيات النهائية للاجتماع الخامس.

وتحدث العميد الأسمري عما تنعم به البلاد من نعمة الأمن والاستقرار، في ظل القيادة الرشيدة.. وقال: “يجب علينا مقابل ذلك أن نجد ونجتهد ونعمل بإخلاص وتفاني في هذا الاجتماع السنوي لمسؤولي التدريب، ما نعتبره إلا دورة تدريبية نتناقش فيها في الكثير من القضايا، ونعمل على تلافي السلبيات والأخطاء التي تحصل خلال العام التدريبي، وتم عقد هذا اللقاء في هذه المنطقة العزيزة على قلوبنا جميعا، وخاصة مع قرب موعد افتتاح مشروع السياج الأمني على الحدود الشمالية الذي يعتبر من المشاريع الأمنية العملاقة، ولدينا فعاليات مختلفة طيلة هذا الاجتماع الذي يستمر لمدة أربعة أيام (21-24/11/1433)، وسيكون هناك محاور عدة سيتم مناقشتها بالتفصيل لتطوير العملية التدريبية.

وأضاف أن الاجتماع الخامس يتم في الطور الجديد من خلال العمل والتنظيم الجديد، وفي كل اجتماع نخرج بتوصيات، تلك التوصيات كانت من محاور تطوير العملية التدريبية بحرس الحدود، وهناك، ولله الحمد، نقلة نوعية في التدريب وكثير من القطاعات الأمنية والمدنية تشهد بالتدريب بحرس الحدود، وما ذلك إلا من جهودكم ومن أفكاركم النيرة سواء من حيث التخطيط أو التنفيذ أو من حيث التقويم والمتابعة، وفي نهاية الاجتماع ومن خلال النتائج التي نتوصل إليها إلى توصيات تعزز العملية التدريبية وتطورها، وخاصة ونحن نعمل مواكبة واستباقا مع مشروع تطوير حرس الحدود.

يشار إلى أن مشروع السياج الأمني في الحدود الشمالية على طول الحدود الدولية للعراق والأردن والكويت، والمشروع الذي يعتبر أطول مشروع حدود في العالم، وهو عبارة عن منظومة متكاملة تشمل إضافة إلى مشروع السياج الأمني، البنى التحتية، والإسكان، ومبان لقيادات القطاعات، ومراكز لاستجابة الرادارات والأنظمة الحديثة وأبراج مراقبة وكاميرات، ويمتد لأكثر من (890) كلم.. ويوجد به أربع مناطق إسكان لمنسوبي حرس الحدود وعائلاتهم، وهي إسكان في محافظة حفر الباطن في المنطقة الشرقية، وإسكان في بلدة الشعبة، وإسكان في محافظة رفحاء، وإسكان في العويقيلة في المنطقة الشمالية، وكل إسكان يحتوي على ما يزيد على (210) وحدات سكنية، وكل إسكان مجهز بكافة الخدمات مثل مدارس البنين ومدارس البنات، والمراكز الصحية، والملاعب الترفيهية، والحدائق والخدمات العامة والخاصة، والأسواق أيضاً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب