قانون جديد في الإمارات: السجن والاعدام لمن ييسيء للأديان والمذاهب

رفحاء اليوم . متابعات : أصدر رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مرسوم قانون يقضي بتجريم الأفعال المرتبطة بإزدراء الأديان ومقدساتها، ومكافحة كافة أشكال التمييز ونبذ خطاب الكراهية، وتجريم التمييز بين الأفراد أو الجماعات على أساس الدين أوالعقيدة أو المذهب أو الملة، ومكافحة استغلال الدين في تكفير الأفراد والجماعات.

وتصل العقوبات بحسب القانون إلى الإعدام إذا وقعت جريمة نتيجة اقتران الرمي بالكفر، فيما تصل العقوبة إلى السجن وغرامة مليون درهم للدعم المالي للأفعال المجرمة بنصوص القانون، بالإضافة إلى تطبيق عقوبات رادعة للجمعيات والفعاليات الداعية لازدراء الأديان أو التمييز أو إثارة خطاب الكراهية.

ويحظر القانون بحسب ما أوردته وكالة الأبناء الإماراتية “وام”، الإساءة إلى الذات الإلهية أو الأديان أو الأنبياء أو الرسل أو الكتب السماوية أو دور العبادة، أوالتمييز بين الأفراد أو الجماعات على أساس الدين أو العقيدة أو المذهب أو الملة أو الطائفة أو العرق أو اللون أو الأصل الإثني، كما يجرم مرسوم القانون الجديد كل قول أو عمل من شأنه إثارة الفتنة أو التمييز بين الأفراد أو الجماعات، سواء كان من خلال شبكة الإنترنت أو شبكات الاتصالات أوالمواقع الإلكترونية، أو وسائل تقنية المعلومات أو أية وسيلة مقروءة أو مسموعة أو مرئية، وذلك بمختلف طرق التعبير كالقول أوالكتابة أو الرسم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب