في بطولة المجلس البلدي الثانية الشباب يتعادل مع مرسيليا

رفحاء اليوم . تحليل عبدالمجيد عبدالله تصوير موسى الضوي : ضمن بطولة المجلس البلدي الثانية لكرة القدم إلتقى فريقي الشباب ومرسيليا من المجموعة الثالثة وكل منهم يبحث عن الفوز لكي يضمن مقعد التأهل.
الشباب الذي خسر في مبارته الأولى أمام الروضة يحاول أن يلتقط أنفاسه وكسب مباراته أمام مرسيليا .
وأما مرسيليا حاله كحال فريق الشباب خسر أمام الصخرة ويطمح بالفوز على الشباب.
فعند إنطلاق صافرة الحكم لبداية المباراة استلم الشباب زمام المباراة وأخذ يضغط على دفاع مرسيليا لكن دون جدوى.
وقبل نهاية الشوط الأول أتى الهدف الأول من قبل اللاعب عبدالله مبارك لفريق مرسيليا إثر خطأ مباشر على المرمى فسددها بالزاوية اليمنى من الحارس.
وفي الشوط الثاني كان اللعب متكافئ بين الفريقين إلى أن أتى هدف التعادل بقدم اللاعب حماد مرضي  لفريق الشباب من ضربة جزاء ومن ثم واصل الضغط فريق الشباب وسجل هدف التقدم اللاعب نفسه.
ولم يستسلم لاعبو مرسيليا إلى أن سجلوا الهدف الثاني بقدم فواز سوهج وبعد التعادل واصل كلا الفريقين ضغطه فأتى الهدف الثالث لفريق الشباب من اللاعب قادي محمد ولم اكتمل فرحته حيث جاء الرد من مرسيليا بقدم اللاعب فيصل رفاع
لتنتهي المباراة بالتعادل ٣/٣ .
أما في المباراة الثانية كان ديربي روضة الهباس بين الصخرة والروضة..
فالمباراة لم يكن فيها شوطين اول وثاني
لأن المستعمر الأزرق اذاب الشوطين كاالبركان الثائر ,لم يترك في رئتي  الصخرة هواء ولا حتى شهقه
مد يـد!!
المستعمره الازرق لم يسمي بأسم الله
فقد انسته اوجاع السنين
وهيبة الصخره ان لايسمي ولكنه عاد الى المباراة لتحطيم قوة الصخرة.
ولعل الصخرة حاول اخافة ابناء الروضه بهدفين في الربع الأول من المباراة وبالتحديد في الدقيقه الثالثه والدقيقه العاشره من زمن الشوط الاول بأقدام رافع عمر ونغيمش حامد.
 ولو ان الشوط الاول انتهى بهدفين للصخرة لكن المباراة تحولت على ظهر الروضه بشوط الرجوع بلا نقاط!!
 المباراة كادت ان تعصف باالروضه وتحوله لجنازه بيضاء لكن فرسان الروضه كانت لهم الكلمه العلياء في المباراة بفضل من الله ثم لمدرب الفريق فتحيه للمحنك العنيد.
اما من الناحيه التكتكيه وتعامل الاعبين مع المباراة الانسجام عاد بعد النشاز عن اللحن سمفونيه وبعد ضربة الصخره في بداية المباراة بهدفين
فعاد المحنك مدرب الفريق الروضة
ووزع لاعبيه في ارجاء الملعب
تحركات سليمه ولعب على الكره ومن غير الكره
واجمل مايمكن قوله هو تطبيق جنود الروضه
للخطة العسكرية
والتي نجحت في قلب المعركة الكروية لصالحهم
وحطمو الصخره في اربعه قذائف
في شباك الصخرة وبأقدام كلاً من:
ثاني عيد
أحمد زيدان
فرحان عبدالله
فهاد ثاني
وبعدها أتى هدف تقليص الفارق من لاعب الصخرة طلال ملوح
للتنتهي المباراة باربعة اهداف للروضة
مقابل ثلاثه اهداف للصخرة
وبذلك تصدر المجموعة فريق الروضة
وينتقل للدور الثاني من البطوله رسميآ
IMG_6824 (Large) IMG_6832 (Large) IMG_6838 (Large) IMG_6845 (Large) IMG_6868 (Large) IMG_6884 (Large) IMG_6886 (Large) IMG_6948 (Large) IMG_6949 (Large) IMG_6977 (Large) IMG_6980 (Large) IMG_7001 (Large) IMG_7019 (Large) IMG_7024 (Large) IMG_7053 (Large)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب