فيصل بن تركي: لن نغير الأجانب.. والبطولات ليست هدفنا

رفحاء اليوم . متابعات : جدّد رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي تأكيداته على بقاء الرباعي الأجنبي في الفريق على حاله، ممثلاً في الثلاثي البرازيلي باستوس وإيفرتون وإلتون، إضافة إلى البحريني محمد حسين، نافياً أي نية للإدارة تغيير أحد منهم خلال فترة التسجيل الأولى، مشدداً على قناعة مدرب الفريق بمستوياتهم.

واستغرب رئيس النصر مطالبة بعض الجماهير بتغيير بعض الأجانب في الفريق وقال: «لا أعرف سر بعض المطالبات قبل انطلاقة الموسم، وقبل أن يتعرف الجميع على مستويات الثنائي البرازيلي إلتون وإيفرتون على وجه الخصوص، اللذين نتفاءل بهما وبقدرتهما على تشكيل دعامة فنية للفريق»، وزاد: «حتى تكون الصورة واضحة لجمهور، فأنا منحت مدرب الفريق كارينيو الصلاحية الكاملة لاتخاذ كل القرارات في شأن الأمور الفنية وفي مقدمها مصير اللاعبين الأجانب».

وأضاف: «بعد نهاية الموسم الماضي عقدنا مع كارينيو اجتماعات عدة قبل إجازته وذكر لنا حاجاته الفنية، وتم توفير كل طلباته، سواء من اللاعبين الأجانب أم المحليين، وهو مقتنع تماماً بجميع اللاعبين ولا توجد لديه أي ملاحظات».

وعاد الأمير فيصل بن تركي للتأكيد على أنهم لا ينوون الاستغناء عن أي لاعب، خصوصاً بعد أن سمحت لجنة الاحتراف بالنوع ذاته من التغيير ضمن تعديلاتها الجديدة.

وحول رضاه عن استعدادات الفريق، قال: «راضٍ تماماً عن استعدادات الفريق للموسم الجديد، والحمد لله الفريق يتطور من يوم لآخر، وهو لا يزال في طور الإعداد وفي حاجة ماسة لتجانس خطوطه، لاسيما في ظل انضمام لاعبين جدد ،ومن الصعوبة إطلاق الأحكام على مستويات الفريق من مباريات ودية، لكن البداية تعتبر جيدة»، وتابع: «أعتقد أن المشاركة في بطولة بني ياس الإماراتية حققت الهدف الذي شاركنا من أجله بغض النظر عن تحقيق لقب البطولة». واستطرد: «أمامنا أسبوعان قبل انطلاقة الدوري، سنلعب مباراة ودية مهمة أمام الأشقاء في نادي الشباب ومباراة ودية أخرى قبل ملاقاة نجران في الرياض في أولى مباريات الدوري».

وعن آخر المستجدات حول المفاوضات مع الفتح للتنازل عن المدة المتبقية من عقد المهاجم ربيع سفياني قال: «المفاوضات ما زالت جارية، وأتمنى أن نصل معهم لحل توافقي من دون المبالغة في النواحي المالية، وفي حال تعثر المفاوضات فإن اللاعب سيصبح نصراوياً في فترة الانتقالات الشتوية»، مؤكداً أن امتلاك الفريق لخمسة مهاجمين في الفترة الحالية يطمئنهم على وضع البدلاء.

ورفض الأمير فيصل بن تركي في ختام حديثه تقديم وعد لجماهير الفريق بتحقيق أي من بطولات الموسم وقال: «تحقيق البطولات يعتبر هدفاً لنا في النصر، غير أن هذا الأمر يخضع للظروف، ونحن سنجتهد بالعمل وسنواصل المسيرة، ونأمل أن نوفق، فكما نعمل يعمل غيرنا، لكني أستطيع أن أعد جمهور النصر بأننا لن نتوانى عن دعم الفريق بكل ما يحتاجه، ويتبقى عليهم دعم الفريق معنوياً والوقوف معه».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب