فيصل بن تركي لـ«وكيل الغامدي»: لن نرد… و«الاتفاق» ملزم

رفحاء اليوم . متابعات : رفض رئيس النصر الأمير فيصل بن تركي الرد على تعليقات غرم العمري وكيل أعمال المدافع خالد الغامدي حول تجديد عقد الأخير وفق ما نص عليه الاتفاق المبرم بين الطرفين، خصوصاً بعدما ظهرت أنباء عن نية اللاعب التوقيع لفريق آخر، مشدداً على أن الاتفاق بين الطرفين يحرم اللاعب من الانتقال.

وقال رئيس النصر: «نحن ملتزمون الصمت بالاتفاق حتى اللحظة ولن نرد، وسنواصل السير على هذه الطريقة، ولن نظهر إعلامياً للرد على كل ما يطرح، لأن لدينا في النادي عملاً كبيراً، ولو لم تكن إدارة النادي حريصة على الحفاظ على نجوم الفريق لما قامت بتجديد عقود محمد السهلاوي وعمر هوساوي وإبراهيم غالب وعبدالله العنزي، ولو لم تكن حريصة على تجديد عقد خالد الغامدي لما وقّعت اتفاقاً ملزماً بين الطرفين»

وعن تذبذب أداء النصر في المباريات الماضية وخسارته بعدما المستويات اللافتة التي قدمها على مدار الموسم، قال الأمير فيصل بن تركي: «يكابر من يرى استحالة خسارة النصر هذا الموسم، ذلك يأتي غالباً مبنياً على الطموح الكبير لجماهير الفريق وحرصها على تحقيق الفريق أرقام قياسية وخطفه ثلاث بطولات، وليعرف هؤلاء أن النصر ليس برشلونة عام ٢٠١٠، الذي كان يعد حينها أفضل فريق في العالم وما زال، ومع ذلك خسر في ذلك الموسم مع أنه حقق البطولات كافة، فما من فريق في العالم لا يخسر، ويجب علينا أن نكون أكثر عقلانية ونتفهم أن كرة القدم تحتمل الخسارة والانتصار، وعلى جمهور النصر أن يعلم جيداً أن هذا الموسم استثنائي، بمعنى أن الفريق لو وفّق بإذن الله وحصل على بطولة دوري عبداللطيف جميل فسيكون جمع بطولتين في موسم واحد للمرة الأولى منذ عام 1980، والحمد لله النصر أصبح فريقاً قوياً ومنافساً وموجوداً، وسجل تميزاً لافتاً هذا الموسم داخل الملعب وخارجه، وأتمنى أن يواصل جمهورنا وقفاته التاريخية مع الفريق».

وحول الانتقادات التي طاولته أخيراً بعد خسارة النصر مباراتيه أمام الهلال في الدوري والشباب في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، قال الرئيس النصراوي: «أحترم الجميع، وأتعامل مع الانتقادات وفق مصلحة النصر، ولا أريد الرد على هؤلاء في هذا الوقت، فأمامنا مباريات مهمة، وبعد نهاية الموسم لكل حادثة حديث، ولكن للأسف بعض الناس لا يتغير رأيهم حولك حتى لو حققت كأس العالم»، مضيفاً في شأن انزعاج البعض من نجاحه: «ليس هم فقط، الكثيرون منزعجون وهذا أمر طبيعي، وأجيد التعامل معه بشكل جيد، فلم تعد تلك الطريقة مجدية، فهو أسلوب قديم عفا عليه الزمن».

وتطرق رئيس النصر إلى الترشيحات الإعلامية الباكرة التي نصّبت فريقه بطلاً للدوري، قائلاً: «سنتعامل مع المباريات الثلاث المقبلة كنهائيات بحثاً عن الحصول على ٩ نقاط، وتحدثت كثيراً مع اللاعبين بخصوص فارق النقاط الـ6 بيننا وبين الهلال، وذكرتهم بالعام ٢٠٠٨ عندما كان الفارق مشابهاً بين الاتحاد والهلال، حينها فاز الهلال بالدوري، ما يؤكد أنه ما من مستحيل في كرة القدم، ولكن ثقتنا كبيرة باللاعبين والجهاز الفني».

في حين أبدى الأمير فيصل بن تركي استياءه من تسرب الشكاوى المالية ضد ناديه، وقال: «سبحان الله، لا تظهر الشكاوى إلا بعدما يتم سدادها، والعكس صحيح تماماً، ففي قضية الكولومبي بينو تم إنهاء هذا الملف منذ فترة طويلة، والناس لا تعرف أننا دفعنا ٦٥٠ ألف يورو في موضوع اللاعب الكوري لي تشن سو، والمفروض أن يعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم عما يتم دفعه من الأندية متى تسربت الشكاوى».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب