فودة : سامي بريء من ضياع الكأس وسيقهرهم بـ”الآسيوية”

رفحاء اليوم . متابعات : أبدى قائد الهلال الأسبق عبدالله فودة أسفه لفقدان فريقه لقب كأس ولي العهد بخسارته أمام النصر 2-1 في نهائي البطولة السبت الماضي، مشدداً على تطور الأخير وتنوع طرق اللعب لديه بالاعتماد على العمق تارة، وعلى الأطراف ثانية، وعلى الكرات الطويلة الساقطة خلف المدافعين ثالثة.

وعن التنظيم الدفاعي في الهلال، قال فودة “التنظيم الدفاعي في الهلال كان جيداً، واستغرب من الجماهير التي تحمل سلطان الدعيع مسؤولية الخسارة.. صحيح أنه أخطأ بإيداع الكرة في مرماه، لكن هذه أخطاء واردة في كرة القدم، لا سيما وأن الدعيع ما يزال في مقتبل العمر، وينتظره مستقبل باهر بإذن الله، وذلك بالوقفة الصادقة من الإدارة والجماهير والجهاز الفني بقيادة سامي الجابر”.

وأبدى فودة دهشته من المدة الطويلة التي غابها الكوري كواك، رغم أن إصابته ليست سوى كدمة في المفصل، لافتاً إلى أنه كان من الضروري وجوده لما يمتلكه من خبرة وقدرة على استخلاص الكرات العالية لطوله الفارع.

وعن طريقة لعب الهلال ومستويات لاعبي الوسط والهجوم، قال “الهلال تمكن من إحراز هدف مبكر وهذا ما جعل لاعبي النصر يخرجون من منطقتهم ليعتمد الهلال بعد ذلك على الهجمات المرتدة التي شكل منها خطورة على مرمى عبدالله العنزي، ولكن النصر استفاد من كرة ثابتة ارتطمت بالعارضة، وأكملها سلطان الدعيع في مرماه”.

وأضاف “بعد هدف التعديل، اعتمد النصر على الكرات الطويلة الساقطة خلف المدافعين ما شكل خطورة كبيرة، خاصةً وأن سعود كريري الذي يشكل ساتراً دفاعياً أمام خط الدفاع لم يكن في مستواه المعهود، وبدا كأنه سارح في أرض الملعب”.

وعن المدرب سامي الجابر، قال “يُحسب لسامي الجابر أنه قرأ النصر جيداً وحاول الحد من خطورته في أكثر من لقطة، ولكن للأسف غياب مستوى أكثر من لاعب مؤثر سواء في خط الوسط أو الهجوم قلل الفاعلية الهجومية بشكل كبير، خاصة البرازيلي نيفيز الذي لم يظهر بمستواه المعهود، وكلي ثقة بسامي الجابر حيث عرفناه لاعباً وإدارياً، وأثق أنه يستفيد من كل إخفاق يواجهه بأخذ دروس منه للنهوض مجدداً والعودة من جديد، فبطولة الدوري لم تنته بعد وأمامه كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال وكأس آسيا، فكما جدد رجال الهلال الثقة به، يجب على الجماهير تجديد الثقة به ودعمه”.

ميدانياً، عاود الفريق الهلالي تدريباته مساء أمس عقب الراحة التي منحها الجابر للاعبيه أول من أمس إثر المجهود الذي بذلوه بلعب 5 مباريات بين بطولتي الدوري وكأس ولي العهد خلال أسبوعين، حيث جاءت التدريبات في مجملها استرجاعية للمشاركين في مباراة النصر السبت الماضي، في حين أدى البقية مراناً اعتيادياً، بمشاركة الكوري كواك تاي الذي تنوعت تدريباته بين الجانبين اللياقي والبدني وجزء منها على الكرة.
يُذكر بأن الفريق سيواصل تدريباته اليوم وغداً وسط سرية تامة تحضـيراً لمـواجهـة الشـباب بعد غـد الخميس ضمن الجولة الـ21 من منافسات دوري عبداللطيف جميل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب