فودة: الاستقرار يقود الهلال للفوز والعمران: “حنكة” داسيلفا ترجح النصر

رفحاء اليوم . متابعات : اتفق لاعب الهلال السابق عبدالله الفودة ولاعب النصر السابق بندر العمران أن مواجهة اليوم لا تخضع إلى التكهنات، مشيرين إلى أن مباريات الديربي دائما ما تحمل الإثارة والندية، وتمنى كل منهما فوز فريقه، وأن تخرج المباراة بعيدة عن التشنجات والعصبية.

أكد لاعب الهلال السابق عبدالله فوده “العمدة” أن مباريات الهلال والنصر عادة ما تحظى بالإثارة والتنافس والمستوى الفني الكبير بغض النظر عن المستويات التي يقدمها الفريقان قبل الديربي، وقال “دائما ما يكون للديربي طابع خاص ومختلف ولا يرتبط بالمقاييس الأخرى، وأن مواجهاتهما منذ زمن تحمل نفس الإثارة التي يعيشها الشارع الرياضي حاليا، إلا أن تطور وسائل الاتصال زاد من حدة الإثارة وأوصله إلى التعصب الرياضي أحيانا”.

 
 وأشار إلى أن مباراة اليوم ستكون ذات أهمية كبيرة من خلال المتابعة الكبيرة على الصعيدين الخليجي والعربي وربما الآسيوي، وأضاف “يعد الهلال أكثر استقرارا في الدوري وهو الأقرب لحسم المباراة والظفر بنتيجتها، حيث بدأ مدربه الروماني ريجيكامب بمعالجة الأخطاء التي وقع فيها خلال المباراتين الأخيرتين، كما أن التكتيك الهجومي الذي اعتمد عليه أخيرا، كان له أثر على نتائج الفريق”، وواصل “مباريات الديربي دائما ما تكون من أنظف المباريات ولا تحدث بها أية تشنجات بين اللاعبين”. مؤكدا أن لاعبي الفريقين تجمعهم علاقات ممتازة وما يحدث من قبل جمهور الفريقين من تعصب خارج عن الروح الرياضية يعد أمرا مؤسفا جدا، لأن الرياضة يجب أن تجمع ولا تفرق.ونصح فودة لاعبي الهلال بنسيان عدم تحقيقهم للقب دوري أبطال آسيا، مؤكدا أن الكرة فوز وخسارة، وشدد على أنه “يجب الآن على لاعبي الفريق التركيز في الدوري وعدم التفريط بالنقاط والعزيمة على ملاحقة المتصدر وتحقيق اللقب وهم قادرون على ذلك كونهم يمتلكون مدربا على مستوى عال، كما يضم الفريق عناصر جيدة قادرة على مجاراة جميع الأندية والتغلب عليها”.

وتوقع لاعب الهلال السابق فوز الهلال، مشيرا إلى أنه الأجدر بحكم جاهزيته.

من جانبه، أكد لاعب النصر السابق والمدرب الحالي بندر العمران، أن مباريات الديربي بين النصر والهلال لاتخضع للتوقعات لصعوبتها وإثارتها، مشيرا إلى أن فوز النصر سيكون داعما كبيرا للفريق لمواصلة الصدارة، وأوضح أن “النصر أعد للمباراة فنيا ونفسيا بشكل جيد وتوقع أن يكون له الأفضلية”، مشيرا إلى أن اللقاء فرصة لكل لاعب للتألق والظهور.

وأضاف: “من وجهة نظري، العالمي لديه الأفضلية لوجود مدرب جيد يستطيع قراءة الفرق ويتعامل مع الفريق الذي يلعب ضده حسب إمكاناته، وأتوقع أن يتعامل داسيلفا مع هذه المباراة بشكل يتوافق مع إمكانات الهلال سواء في أسلوب اللعب أو نوعية اللاعبين، خاصة في وسط الملعب الذي هو مفتاح الفوز في هذه المباراة، فمتى سيطر النصر على الوسط ستكون له الأفضلية في المبارة”.

وتابع: “أعتقد أن وجود عوض خميس محور ثان مع إبراهيم غالب سيكون مهما في هذه المباراة من أجل غلق المساحات أمام لاعبي وسط الهلال، خاصة أنهم يتمتعون بالسرعة في الارتداد، وكذلك لابد من منح الحرية للاعبي وسط الفريق بالمساندة الهجومية بشكل مريح وجيد”.

وأشار إلى أن وجود أدريان ويحيى الشهري خلف محمد السهلاوي سيكون مهما، كما أن توظيف الفريدي ولعبه في المركز الذي يتألق فيه دائما، أي أن يكون خلف السهلاوي كلاعب حر سيمنح النصر التفوق، وذلك لإجادته للحلول الفردية والاختراق من العمق والتعامل الجيد في المساحات التي يتركها السهلاوي سيكون مفيدا للنصر، وأضاف: “كذلك يجب أن يستغل الشهري وأدريان تقدم ظهيري الهلال لبناء هجمات سريعة، مع أخذ الحيطة والحذر من ثلاثي الوسط المهاجم عند فقد الكرة وغلق المساحات في وسط الملعب ومساندة غالب وعوض في الناحية الدفاعية، وعدم إعطاء الفرصة للاعبي وسط الهلال من السيطرة على الملعب”.

وتمنى العمران، أن تظهر المباراة بشكل يليق بسمعة الفريقين وأن يقدما أداء ممتعا للجماهير التي ستحضر بكثافة، كما تمنى أن يحقق النصر الفوز.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب