فلسطينيون يطلقون حملة “لن نستقبلهم شهداء” للتضامن مع الأسرى

رفحاء اليوم . متابعات : أطلق إعلاميون فلسطينيون فى الضفة الغربية وقطاع غزة صباح اليوم حملة إعلامية تحت عنوان ” لن نستقبلهم شهداء” دعما للأسرى الإداريين المضربين عن الطعام بسجون الاحتلال الإسرائيلى لليوم الثامن والأربعين على التوالn.

وتهدف الحملة بحسب القائمين عليها إلى خلق أدوات ضغط على كل جهة مسئولة ذات علاقة بملف الأسرى للقيام بمسئولياتها سواء على صعيد القيادة الفلسطينية أو الفصائل ومنظمة التحرير وأطرها المختلفة ، والمنظمات والمؤسسات الحقوقية.

وتسعى الحملة التى تشارك فيها عشرات الإذاعات ووسائل الإعلام المرئية والمكتوبة الفلسطينية المختلفة للدفع باتجاه تفعيل التحرك السياسى محليا وإقليميا ودوليا لإنهاء معاناة الأسرى المضربين وتشكيل ضغط إعلامى وشعبى على الجهات المسئولة.

وتخصص وسائل الإعلام المشاركة ساعات بث مفتوحة طوال اليوم لتسليط الضوء على إضراب الأسرى والظروف التى يعانون منها وتطورات أوضاعهم الصحية ، إضافة إلى تغطيات إعلامية خاصة لعدة قضايا حول الإضراب ، كتعامل إدارة الاحتلال معهم ورفضها زيارة المحامين لهم، أو نقلهم إلى مستشفيات غير عسكرية.

وكان عشرات الأسرى الإداريين فى مختلف السجون الإسرائيلية قد قاموا بالإضراب المفتوح عن الطعام منذ 24 أبريل الماضى للمطالبة بإنهاء اعتقالهم التعسفى دون تهمة أو محاكمة وسط تدهور كبير فى أوضاعهم الصحية ونقل ما يزيد عن 80 منهم للمستشفيات ، وانضم إليهم فى أوقات لاحقة مئات الأسرى للتضامن معهم.

ويخضع نحو 200 فلسطينى للاعتقال الإدارى ، بينهم 9 نواب فى المجلس التشريعى الفلسطينى من بين 5200 أسير فلسطينى يقبعون فى السجون الإسرائيلية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب